سياسة

الجزائر عن اغتيال صالح: عمل همجي يُخل بكرامة الإنسانية

الثلاثاء 2017.12.5 11:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 432قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المغدور به علي صالح

الرئيس المغدور به علي صالح

أعربت دولة الجزائر، ليل الثلاثاء، عن إدانتها "الشديدة" لاغتيال الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية واصفة العملية "بالعمل الشنيع والهمجي".

وقالت الرئاسة الجزائرية إن "الجزائر تدين تمام الإدانة الاغتيال الشنيع الذي أودى بحياة علي عبدالله صالح، الرئيس السابق للجمهورية اليمنية".

وأضاف البيان "أيًّا كان مقترفو هذه الجريمة، وأيًّا كانت الأسباب التي يتذرعون بها لتبريرها، فإنها عمل همجي يُخل بكرامة الإنسانية جمعاء وبقيمها".

وأعلنت مليشيات الحوثيين، أمس الإثنين، قتل صالح البالغ (75 عاما) بدم بارد بعد المعارك المتواصلة بينهما منذ أيام، عقب إعلانه فض الشراكة بينهما، ومطالبته وسائل الإعلام التابعة له بتعرية زعيم المليشيا الحوثية عبدالملك الحوثي وفضحها أمام المواطن اليمني.

وأظهر شريط فيديو -عرضته وسائل إعلام دولية- جثة صالح مصابة بالرأس، ويحملها مسلحون على بطانية حمراء، بعد إطلاق النيران على موكبه بينما كان في طريقه إلى مسقط رأسه في مديرية سنحان جنوب العاصمة.

وحكم صالح اليمن 33 عاما، ناصب خلالها الحوثيين العداء، وشن حروبا ضدهم، قبل تنحيه في فبراير/شباط 2012.

تعليقات