سياسة

كاميرا بوابة "العين" ترصد تخريب مليشيا الحوثي بصنعاء

الثلاثاء 2017.12.5 08:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1389قراءة
  • 0 تعليق
دمار هائل خلفته مليشيا الحوثي في صنعاء

دمار هائل خلفته مليشيا الحوثي في صنعاء

التقطت عدسة مراسل "بوابة العين" الإخبارية صورا حصرية تكشف حجم الدمار الذي تعرض له شارع بغداد بالحي السياسي بالعاصمة صنعاء علي يد مليشيا الحوثي الإيرانية بعد مقتل الرئيس المغدور به علي عبد الله صالح. 

وتظهر الصور حجما هائلا للدمار الذي لحق بالمباني السكنية والممتلكات الخاصة وسيارات اليمنيين جراء الاشتباكات التي حدث بين المليشيات الإيرانية والقوات الموالية للرئيس السابق.


كما تظهر الصور تدمير عربات عسكرية خاصة بالمليشيا الانقلابية والقوات الموالية للرئيس السابق وأضرارا مادية فادحة لممتلكات أبناء صنعاء.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أكدت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام مقتل العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح خلال المواجهات التي نشبت مع مليشيا الحوثي الإيرانية.


وقالت المصادر المقربة من أسرة صالح، إن طارق قتل خلال المواجهات في منزل صالح الواقع في شارع مجاهد وتمت الصلاة عليه من قبل صالح. 

ويحتجز الحوثي عددا من أبناء وأقارب صالح على خلفية هذه الاشتباكات، كما احتفل قائد المليشيا بمقتل صالح. 



كما وضعت مليشيات الحوثي الإيرانية عددا من الشروط أمام أقارب الرئيس السابق علي عبدالله صالح مقابل تسليمها جثمانه.

واشترط الانقلابيون على أقارب صالح عدم الإعلان عن موعد دفنه. 


كما اشترطت ألا تكون جنازته شعبية، وأن تقتصر فقط على أقاربه، وعدم دفنه في حديقة جامع الصالح حسب وصية أوصى بها صالح سابقا.

وأعلنت مليشيات الحوثيين، أمس الإثنين، قتل صالح البالغ (75 عاما) بدم بارد بعد المعارك المتواصلة بينهما منذ أيام، عقب إعلانه فض الشراكة بينهما، ومطالبته وسائل الإعلام التابعة له بتعرية زعيم المليشيا الحوثية عبدالملك الحوثي وفضحها أمام المواطن اليمني. 


وأظهر شريط فيديو -عرضته وسائل إعلام دولية- جثة صالح مصابة بالرأس، ويحملها مسلحون على بطانية حمراء، بعد إطلاق النيران على موكبه، بينما كان في طريقه إلى مسقط رأسه في مديرية سنحان جنوب العاصمة. 

وحكم صالح اليمن 33 عاما، ناصب خلالها الحوثيين العداء، وشن حروبا ضدهم، قبل تنحيه في فبراير/شباط 2012. 



تعليقات