سياسة

تنسيق "مصري - جزائري" في حفظ الأمن وحل أزمة ليبيا

الأربعاء 2017.8.2 02:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 534قراءة
  • 0 تعليق
عبدالقادر مساهل - وزير الشئون الخارجية الجزائرى

عبدالقادر مساهل - وزير الشئون الخارجية الجزائرى

قال وزير الشئون الخارجية الجزائرى عبدالقادر مساهل، الأربعاء، إنه سلم للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، رسالة من الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، تتضمن بحث سبل تحقيق التعاون بين البلدين في كافة المجالات. 

أضاف مساهل في تصريحات صحفية خلال مؤتمر مشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال زيارة له لمصر، أن الجزائر حريصة على تنمية التعاون بين البلدين في كافة المجالات، وأنه جارٍ التحضير للقاء مشترك قبل نهاية العام لبحث سبل تنمية التعاون بين البلدين.

وتابع مساهل، أنه تم الاتفاق على إنشاء آلية بين وزراء داخلية البلدين للتنسيق في مجالات حفظ الأمن.

وفي سياق آخر، قال الوزير الجزائري، إن بلاده تدعم الحل السلمي في ليبيا وتوحيد الجيش تحت قيادة مدنية موحدة.

وأشار الوزير إلى الدور الذي تقوم به الجزائر في مسعى لها للمساهمة في حل الأزمة في ليبيا، والتنسيق القائم مع مصر بهذا الشأن.

وشدد مساهل على ضرورة العمل لإرساء الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد نزاعات كبيرة في هذه الفترة.

وأشاد مساهل بالدور الذي تلعبه القاهرة لتهدئة الأوضاع في الشرق الأوسط وإرساء الاستقرار في المنطقة.


تعليقات