ثقافة

رئيس الهيئة المصرية للكتاب: تكريم الجزائر بـ"القاهرة للكتاب"

الثلاثاء 2018.1.9 05:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 442قراءة
  • 0 تعليق
 الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب

الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب

قبل ٤٩ عامًا وبالتحديد في عام ١٩٦٩، أقيمت الدورة الأولى لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، تحت إشراف المؤسسة المصرية العامة للتأليف والنشر، التي كانت تضم دار الكتاب العربي للطباعة والنشر والشركة القومية للتوزيع. 

منذ ذلك العام وتحتفي مصر  بضيف شرف سنوي للمعرض، وهذا العام تم الاستقرار على أن تكون دولة الجزائر هي ضيفة شرف الدورة الـ49 من المعرض، الذي من المقرّر أن يقام يوم الـ27 من الشهر الجاري تحت شعار "القوى الناعمة.. كيف؟".

من جانبها أعدت وزارة الثقافة الجزائرية برنامجا خاصا للمشاركة في معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام من خلال وفد من أكبر مثقفي ومفكري الجزائر ، بجانب إعداد جناح يشمل أكثر من ٣٥٠٠ عنوان أدبي، بجانب تكريمها لعدد من القامات الثقافية والفنية والأدبية المصرية التي قدمت جهودًا للجزائر خلال الاستعمار وبعد الاستقلال، مع عدد من الفعاليات الثقافية والفنية طوال فترة المعرض. 

ويقول الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، إن معرض الكتاب القادم يشارك فيه عدد كبير من الدول في جميع أنحاء الوطن العربي وعدد من المشاركات الدولية، وأن اختيار الجزائر كضيف شرف للمعرض الحالي نظرًا للعلاقات الكبيرة بين البلدين الشقيقين، ونظرًا لوجود عدد كبير من المؤلفات الحزائرية في الأسواق العربية.

وتابع الحاج في تصريحات خاصة لـ "بوابة العين" أن اختيار بلد بعينها لتكون ضيف شرف لأي معرض يعود بالإيجاب على المعرض، نظرًا لأنه يتم تخصيص جناح كبير لهم في المعرض، يقدمون فيه ثقافاتهم وعروضهم الأدبية، وهو ما يثري ثقافة البلد المضيف.

وأكد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، أنّ الجزائر أقامت جهودًا كبيرة خلال السنوات الماضية وكان لا بد لها وأن تُكرّم في معرض الكتاب المصري الذي ينطلق بعد أيام، وأن الدولة ضيف الشرف ستنظم عددًا من اللقاءات الفكرية والمناظرات والأمسيات الثقافية والشعرية والفنية، بجانب أنشطة سيقدمونها للأطفال.

على مدار السنوات الماضية تنوعت ضيوف شرف في دورات معرض الكتاب المختلفة، فالعام الماضي ٢٠١٧ كانت المغرب هي ضيف الشرف، ومن قبلها كانت دولة البحرين في عام ٢٠١٦، ودولتا السعودية والكويت في النسختين السابقتين ٢٠١٥ و٢٠١٤ على الترتيب.

بينما كانت الدولة ضيف شرف معرض الكتاب في عام ٢٠١٣ هي ليبيا، وقبلها بعام كانت تونس، وقبلهما كانت الصين عام ٢٠١١، وروسيا عام ٢٠١٠. 

كان وزير الثقافة المصري حلمي النمنم قد أكد في لقاءات سابقة، أنّ اختيار الجزائر لمعرض القاهرة الدولي لهذا العام يأتي تأكيدًا للعلاقات الثقافية والتاريخية الوطيدة بين الدولتين الشقيقتين، مثمّنًا مشاركتها في المعرض، وبأنها ستقدّم وجبة ثرية لكل الجمهور العربي. 

تعليقات