سياسة

كبرى أحزاب الموالاة تعلن عن تحالف لدعم بوتفليقة في انتخابات الرئاسة

الخميس 2018.11.8 01:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 275قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة - رويترز

الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة - رويترز

أعلنت كبرى أحزاب الموالاة بالجزائر، الأربعاء، عن ميلاد تحالف رئاسي لدعم الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة مع اقتراب موعد الانتخابات. 

جاء ذلك بعد اجتماع تنسيقي لـ4 أحزاب من الموالاة لبحث الوضع السياسي في البلاد مع اقتراب الانتخابات المقررة في شهر أبريل/نيسان من العام المقبل.

وضم الاجتماع رئيس الوزراء أحمد أويحيى بصفته أمينا عاما لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، وجمال ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، وعمارة بن يونس أمين عام الحركة الشعبية الجزائرية، وعمار غول رئيس تجمع أمل الجزائر.

ووفق البيان، الذي وصلت "العين الإخبارية" نسخة منه، فإن الاجتماع "بعد تحليل الوضع السياسي للبلاد، تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة لعام 2019، قررت الأحزاب الأربعة إضفاء الطابع الرسمي على علاقاتها في إطار تحالف دعم الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة".

ويعد هذا التحالف أول تحرك رسمي جماعي لأحزاب الموالاة في الجزائر، من أجل دعم ترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/نيسان المقبل.

وتشكل هذه الأحزاب الأربعة الأغلبية النيابية في البرلمان، كما تستحوذ على أغلب الوزارات في حكومة رئيس الوزراء أحمد أويحيى.

وأعلن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم نهاية الشهر الماضي أن الرئيس بوتفليقة هو مرشحه في انتخابات الرئاسة المقبلة.

دعوات للترشح

ومع بداية العد التنازلي لهذه الانتخابات، دعت أغلب أحزاب الموالاة وعدد من المنظمات الرئيس بوتفليقة (80 سنة) إلى الترشح لولاية خامسة في 2019.

ولم يعلن الرئيس الجزائري حتى الآن موقفه من هذه الدعوات للاستمرار في الحكم، لكن يتضح كما جرت العادة أنه لن يعلن قراره قبل انطلاق السباق رسميا مطلع العام المقبل.

وتنتظر شخصيات سياسية في الجزائر موقف بوتفليقة من هذه الدعوات، لاتخاذ قرارها بشأن الترشح لانتخابات الرئاسة، ويرجح مراقبون أن يتراجع عدة منافسين من الوزن الثقيل عن دخول معترك الرئاسة في حال ترشح بوتفليقة، كون النتيجة ستكون محسومة لصالحه، بسبب حجم الدعم السياسي الذي يحظى به وسط الأحزاب والمنظمات.

وأعلنت شخصية واحدة فقط دخول هذا السباق، وهو عبدالعزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل، الذي حل ثانيا في سباق 2014 خلف بوتفليقة.

تعليقات