سياسة

وزير العدل الجزائري: بوتفليقة أنقذ البلاد من الفوضى والتدمير

الإثنين 2018.11.5 08:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 245قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة

أكد وزير العدل الجزائري حافظ الأختام الطيب لوح، أن الديمقراطية المعلبة المستوردة، هدمت العديد من الدول، في الوقت الذي نجح فيه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في تجنيب البلاد هذا المصير. 

وقال الطيب لوح، خلال لقاء مع منظمات وأعيان بمدينة وهران غربي البلاد، إنه: "تحت شعار الشرق الأوسط الكبير والفوضى الخلاقة، هدمت الكثير من الدول، جاءت معلبات الديمقراطية مجهزة ومهيأة لتحقيق مفعول تدميري".

وأضاف وزير العدل الجزائري: "جات هذه المعلبات تبدو من الخارج على أنها تدعو للديمقراطية في الشكل، ولكنها في الباطن تحقق نفس الأغراض التدميرية".

وكان الطيب لوح يشير إلى ما سمي بـ"موجة ثورات الربيع العربي" التي أطاحت بعدة أنظمة في المنطقة العربية وخلقت أزمات في عدة بلدان عربية.

وتحدث وزير العدل الجزائري عن نتائج هذه الموجة "هكذا ضاعت بلدان وكادت تضيع أخرى كان أضعفها قبل وصول البضاعة الجاهزة يحقق قوت يومه ويوفر التطبيب لمرضاه والمدارس لأطفاله".

وأوضح "تحول سكانها بين عشية وضحاها، إلى الشتات وإلى محاشر المخيمات وأنتم ترونها يوميا على شاشاتكم المختلفة وأصبحت الحمولة الوافدة على ظهر الدبابات والبواخر وبطون الطائرات إلى أوهام في عواصم غربية".

وأشار الطيب لوح "في عواصم غربية ونحن نتجول في شوارعها هناك مشاهد مختلفة، نشاهد الأطفال واليتامى والثكالى من جنسيات مختلفة من هذه البلدان التي ذكرتها يتوسلون في الشارع وينامون تحت الجسور".

وأكد أن الجزائر نجت من هذا المصير بفضل سياسة الرئيس بوتفليقة، الذي "قاد البلاد في ظرف جد صعبة على أكثر من صعيد، واستطاع أن يجعل الجزائر بمنأى عن الحروب التي مست البلدان المجاورة".

تعليقات