سياسة

الجزائر.. الحزبان الحاكمان يحتفظان بأغلبية انتخابات المحليات

نكسة في صفوف الإسلاميين

السبت 2017.11.25 01:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 759قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الجزائري إلى جانب طفل خلال إدلائه بصوته في الانتخابات - أ. ف. ب

الرئيس الجزائري إلى جانب طفل خلال إدلائه بصوته في الانتخابات - أ. ف. ب

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية الجزائري، نور الدين بدوي، عن النتائج الأولية للانتخابات المحلية التي جرت، أمس، لتجديد المجالس الولائية والبلدية لعهدة جديدة مدتها خمس سنوات.

وبحسب النتائج الأولية، فقد حافظ حزب الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة "جبهة التحرير الوطني" على مرتبته الأولى للمرة الخامسة في تاريخ المحليات التعددية، تبعه غريمه التقليدي وحزب رئيس الوزراء، أحمد أويحيى "التجمع الوطني الديمقراطي".  

وتعززت سيطرة الحزبين الحاكمين، بحصول بعض أحزاب السلطة الأخرى من بينها الحركة الشعبية الجزائرية وتحالف تاج على نتائج تضمن الأغلبية المريحة لأحزاب السلطة. 


وعن أحزاب المعارضة، فقد ارتفعت مكاسب مختلف أحزاب المعارضة عن محليات 2102، من بينها جبهة القوى الاشتراكية والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، وجبهة المستقبل.  

في حين تباينت نتائج المحليات في صفوف الإسلاميين، وكانت أكبر نكسة لتحالف النهضة والبناء والعدالة الذي يتزعمه عبدالله جاب الله، مع تحسن طفيف لنتائج حركة مجتمع السلم مقارنة بمحليات 2012.

وعن نسب المشاركة النهائية، قال وزير الداخلية الجزائري إنها بلغت 44.96%، رغم أنه أكد أمس مباشرة بعد إغلاق صناديق الاقتراع أنها لم تتجاوز 41%.   



تعليقات