سياسة

مأساة بوفاريك.. حزن بداخل الجزائر وتعازٍ ومواساة من الخارج

الأربعاء 2018.4.11 10:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1865قراءة
  • 0 تعليق
تنكيس العلم الجزائري

تنكيس العلم الجزائري

عقب حادث سقوط الطائرة العسكرية الذي هز الجزائر الأربعاء، وخلف مقتل 257 شخصاً، أعلنت الرئاسة الجزائرية حداداً عاماً عبر كامل أرجاء البلاد، مع تنكيس الأعلام الجزائرية، على ضحايا سقوط الطائرة العسكرية في منطقة بوفاريك. 

ووجّه بوتفليقة برقية تعزية لعائلات الضحايا، أكد فيها "بأنه لن يتركهم"، وجاء في برقية الرئيس الجزائري التي نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية: "قضى المولى جلت قدرته ولا راد لقضائه وقدره أن تفجع الجزائر والمؤسسة العسكرية في هذا اليوم، بسقوط إحدى طائراتها مخلفة عدداً كبيراً من شهداء الواجب الوطني، إنه لرزء فادح تنفطر له قلوبنا وتدمع له عيوننا جميعا".

صور جديدة عن الضحايا

وتابع قائلاً: "لا يسعني أمام هذا الحدث الأليم والرزء العظيم إلا أن أنيب إلى الله جل وعلا، وأن أعرب إلى أسر الضحايا والشعب الجزائري كافة، عن أخلص التعازي وصادق مشاعر التعاطف، متضرعا للمولى عز وجل أن يشمل جميع الضحايا بواسع رحمته وينزلهم منزل صدق مع الشهداء والصديقين في جنات النعيم وحسن أولئك رفيقا، ويمن علينا جميعا بالصبر الجميل ويعوضنا فيهم خيرا كثيرا ويوفي لنا على الصبر أجرا عظيما".

ودعا بوتفليقة أسر الضحايا إلى التمسك بالصبر، وقال: "أهيب بكل أسر الضحايا أن تتمسك بحبل الصبر وتوقن بأنني سأظل إلى جانبها في كل ما من شأنه أن يخفف عنها ما تعاني من أحزان وما ينتابها من آلام".

مختتما بقوله تعالى: "وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون".

تنكيس العلم الجزائري

كما أمر بوتفليقة بإقامة صلاة الغائب عقب صلاة الجمعة المقبلة "ترحماً على أرواح شهداء الواجب الوطني" وفي جميع مساجد الجمهورية، كما جاء في بيان لوزارة الشؤون الدينية الجزائرية.

ومباشرة عقب الحادث، ألغى عدد من وزراء الحكومات الجزائرية جميع نشاطاتهم، وعقدت الحكومة الجزائرية جلسة طارئة مخصصة لحادث سقوط الطائرة العسكرية "الأكبر في تاريخ البلاد"، في وقت لم تصدر إلى الآن أية معلومات عن الأسباب الحقيقية لهذا الحادث، خاصة أن الطائرة سقطت بعد دقائق من إقلاعها، وبالقرب من القاعدة الجوية العسكرية التي انطلقت منها في بوفاريك.

وتنقل كل من قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، ووزير الداخلية، نور الدين بدوي، ووزير الصحة، مختار حزبلاوي، إلى قاعدة بوفاريك الجوية، للوقوف على سير التحقيق الذي فتحته وزارة الدفاع الجزائرية، وحجم الأضرار التي خلفها الحادث.

الطائرة العسكرية المنكوبة

الأطباء المقيمون يعلقون إضرابهم

وفي موقف فاجأ كثيراً من الجزائريين، قرر الأطباء المقيمون الذين دخلوا في إضراب مفتوح منذ أكثر 4 أشهر، "تعليق إضرابهم"، وأكد بيان صادر عن التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين اطلعت على تفاصيله "العين الإخبارية"، بأن القرار "يتعلق بتلبية نداء الواجب الوطني".

وأكد البيان أن "الأطباء المقيمين قرروا تجميد إضرابهم على خلفية تحطم الطائرة العسكرية، لمساعدة بقية الأطباء في إجلاء الجرحى والمصابين"، ودعت جميع المضربين للالتحاق بمصالح الاستعجالات وتقديم المساعدة للجرحى".

بيان صادر عن التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين

العالم يعزي الجزائر

تلقى الرئيس الجزائري، عبد العزيز، عدداً من برقيات التعزية من قداة الدول العربية والأجنبية، عبروا فيها عن تضامنهم مع الجزائر.

حيث تلقى بوتفليقة، اتصالاً هاتفياً من نظيره التونسي، الباجي قايد السبسي، قدم له تعازيه وتعازي الحكومة والشعب التونسيين.

وأعربت وزارة الخارجية المصرية في بيان صدر عنها مساء الأربعاء، عن "خالص التعازي في شهداء الطائرة العسكرية التي سقطت بالقرب من مطار بوفاريك في الجزائر، مما أسفر عن استشهاد أكثر من 200 شخص".

وقدم البيان باسم جمهورية مصر العربية "خالص التعازي والمواساة لأسر الشهداء، داعياً المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان، ومؤكداً وقوف مصر حكومة وشعباً مع حكومة وشعب الجزائر الشقيق في تلك المحنة".

كما تلقى الرئيس الجزائري برقية تعزية، من أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الجابر الأحمد الصباح، عبر فيها عن خالص تعازيه لبوتفليقة وصادق مواساته بضحايا تحطم الطائرة العسكرية، سائلاً من المولى عز وجل أن يتغمد ضحايا الحادث بواسع رحمته، وأن يلهم ذويهم الصبر وحسن العزاء.

ووجه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، برقية مماثلة لنظيره الجزائري، عبر له فيها "عن عميق التأثر والتعاطف والتضامن مع الجزائر في هذا الحادث المأساوي، ونسأل الله عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أسرهم وذويهم حسن العزاء".

الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبوالغيط، نعى بدوره شهداء تحطم الطائرة العسكرية، وقدم تعازيه وتعازي الجامعة العربية للرئيس بوتفليقة وحكومته وشعب الجزائر.

ضحايا الطائرة

كما كان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من أوائل المعزين لنظيره الجزائري بحادث سقوط الطائرة العسكرية الروسية الصنع، وأعرب بوتين عن حزنه وتضامنه مع أسر الضحايا والحكومة الجزائرية.

وكانت جبهة البوليزاريو قد أكدت في بيان لها مقتل 30 صحراوياً في حادث تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية وسط البلاد، وأكدت بأن الضحايا كانوا "من المرضى ومرافقيهم العائدين من فترات العلاج في المستشفيات الجزائرية".

حطام الطائرة العسكرية

الرياضة تعزي الجزائر

الحادث المأساوي الذي خلف 257 قتيلاً في الجزائر، حرك مشاعر نجوم كرة القدم العرب، حيث قدم نجم المنتخب المصري، محمد صلاح، تعازيه للجزائر إثر سقوط طائرة عسكرية بمنطقة بوفاريك (وسط الجزائر)، وأدى إلى مقتل 257 شخصاً.

وقال صلاح في تدوينة عبر موقع "تويتر" "كل التعازي لأسر الشهداء والشعب الجزائري الشقيق".

تدوينة محمد صلاح

بدوره، أعرب نجم المنتخب الجزائري، رياض محرز، عن حزنه للفاجعة التي ألمت بالشعب الجزائري، وكتب محرز منشوراً عبر صفحته الخاصة على "فيسبوك" أرفقه بالعلم الجزائري "تلقيت بحزن كبير نبأ تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية.. إنني ومن كل قلبي مع أسر الضحايا".

تدوينة رياض محرز

نجوم المنتخب الجزائري، سارعوا للتعبير عن حزنهم وتأثرهم للحادث الأليم الذي استيقظ عليه الجزائريون صباح الأربعاء، خاصة أن غالبيتهم يوجدون في بلاد المهجر، ما جعلهم يتعاطفون أكثر مع أسر الضحايا.

نجم منتخب الجزائر، سفيان فيغولي، عبر عن تأثره الشديد من الفاجعة التي حلت بالجزائر، وعبر صفحته على التويتر، كتب فيغولي تدوينة أرفقها أيضا بعلم الجزائر، قال فيها "ببالغ الحزن والأسى تلقيت خبر تحطم الطائرة العسكري بالقرب من مطار بوفاريك، أتقدم بالتعازي الخالصة لعائلات الضحايا، الله يرحم الشهداء وتحيا الجزائر".

تدوينة سفيان فيغولي

ولم يخف لاعبون آخرون في المنتخب الجزائري حزنهم للحادث الأليم، من بينهم ياسين براهيمي، رامي بن سبعيني، بغداد بونجاح، وعدلان قديورة، وعبروا عن تضامنهم مع عائلات الضحايا، وطلبوا من الله العلي القدير بأن يتغمدهم برحمته ويُسكنهم جنة الخلود.

من جانبه، قدم الحساب الرسمي للدوري الإسباني عبر موقعه الرسمي وفيسبوك، تعازيه للجزائريين، ووضعت العلم الجزائري مع شعار "الليجا" كتعبير عن تضامنها مع الجزائر وأسر الضحايا.

ونشرت تعازيها قائلة: "لاليجا تقدم تعازيها لعائلات وأقارب ضحايا فاجعة تحطم الطائرة الجزائرية اليوم".

الصورة التي نشرها موقع الدوري الإسباني

تعليقات