اقتصاد

إحصاء رسمي: نمو هائل لقطاع الزراعة الجزائري

الأحد 2018.10.28 01:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 238قراءة
  • 0 تعليق
قطاع الزراعة يدعم الناتج المحلي للجزائر

قطاع الزراعة يدعم الناتج المحلي للجزائر

زادت نسبة الناتج المحلي للجزائر دون قطاع المحروقات 2.8% خلال الفترة من أبريل/نيسان إلى يوليو/تموز الماضي، بحسب بيانات الديوان الجزائري للإحصاء.  

وبلغت نسبة نمو القطاع الزراعي الجزائري 8.9% خلال الفترة نفسها، مقابل 0.7% في الفترة ذاتها من 2017.

وحسب الديوان الجزائري؛ فإن قطاعات أخرى أسهمت في ارتفاع نسبة نمو الناتج الداخلي الخام للجزائر خارج المحروقات، وهي قطاعات البناء والمياه والأشغال العمومية بما فيها المرتبطة بالمشاريع النفطية.

في مقابل ذلك، شهدت نسبة نمو قطاع المحروقات في الجزائر تراجعا ملحوظا وصل إلى (- 8.2%) خلال الثلاثي الثاني من 2018، غير أن الديوان الجزائري لم يقدم توضيحات عن أسباب تراجع نسبة النمو.

وسبق لعملاق النفط الجزائري سوناطراك أن أعلن حجم استثماراته في الأشهر الثمانية الأولى من 2018 والتي بلغت 10 مليارات دولار، مقابل أرباح قياسية حققتها الشركة في الأعوام الخمسة الماضي والتي وصلت إلى 43.2 مليار دولار.

ويصنف الخبراء الاقتصاد الجزائري على أنه "اقتصاد ريعي"، إذ تعتمد الجزائر منذ استقلالها (1962) في صادراتها على النفط بنسبة 97%، كما تعتمد الموازنة العامة للبلاد على عائدات النفط بنسبة 60%.

وأشار الديوان الجزائري إلى ارتفاع المستوى العام للأسعار من أبريل/نيسان إلى يوليو/تموز الماضي بنسبة 8.6% مقابل 3.5% في الفترة نفسها من 2017.

يذكر أن احتياطي النقد الجزائري شهد تراجعا كبيرا في النصف الأول من 2018 بمقدار 8.72 مليار دولار، ووصلت احتياطات البلاد من النقد الأجنبي إلى 88.61 مليار دولار مع نهاية يونيو/حزيران 2018.


تعليقات