رياضة

مصير غامض ينتظر "الجالية الجزائرية" في الإفريقي التونسي

الخميس 2017.7.20 06:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 432قراءة
  • 0 تعليق
الأفريقي التونسي

إبراهيم الشنيحي

يعيش الثلاثي الجزائري للإفريقي التونسي مختار بلخيثر وإبراهيم الشنيحي ومنصور بن عثمان، حالة من الإحباط بسبب عدم وضوح الرؤية بشأن مستقبلهم مع الفريق.

وكان ثالث الدوري التونسي طلب، في وقت سابق، من نجومه الجزائريين البحث عن أندية أخرى ينتقلون إليها في الميركاتو الصيفي الحالي، بسبب رغبته في التعويل على لاعبين أجانب جدد في موسم 2017-2018، غير أنهم لن ينجحوا حتى الآن في جلب عروض جدية.

وسبق لبطل مسابقة كأس تونس أن تعاقد مع الكونجولي فابريس أونداما والغانيين لورانس لاراتي وعبد اللطيف أنابيلا، كما توصل لاتفاق مبدئي مع الكاميروني صامويل أوم جوات من أجل القدوم لتونس وإمضاء عقد جديد معه.

يذكر أن مختار بلخيثر شارك في 34 مباراة في الموسم الماضي سجل خلالها 3 أهدف وصنع 4 أهداف أخرى، في حين ظهر إبراهيم الشنيحي في 33 مباراة سجل فيها 15 هدفا وأهدى 3 تمريرات حاسمة ... من جهته اكتفى منصور بن عثمان بلخوض 5 مباريات نجح خلالها في تسجيل هدفين.

ومن المرجح أن يحسم ماركو سيموني، المدرب الإيطالي الجديد لنادي العاصمة التونسية، في مستقبل الثالوث الجزائري في فترة التحضيرات الصيفية، ولو أن بعض التسريبات تفيد بأنه سيستغني عن خدماتهم، خاصة وأن مهندس الصفقات الأفريقية الجديدة، وكيل اللاعبين رضا الدريدي، هو أيضا من ساهم في مجيئه لتونس وتعاقده مع الإفريقي.

تعليقات