منوعات

21 مدينة لإقامة المقر الثاني لشركة أمازون

جورجيا عرضت تغيير اسمها لتضم المقر

الجمعة 2018.1.19 12:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 364قراءة
  • 0 تعليق
أمازون تعلن قائمة المدن المرشحة لمقرها الثاني

أمازون تعلن قائمة المدن المرشحة لمقرها الثاني

أعلنت شركة أمازون الأمريكية عن قائمة الترشحات الأخيرة، والتي تضم 21 مدينة مرشحة ليختار مسؤولو الشركة من بينها مدينة واحدة لإقامة الفرع الثاني الخاص بها، والذي سيتكلف 5 مليارات دولار، وسيخلق 50 ألف وظيفة عالية الأجر.

وبحسب ما نشره موقع "سي إن إن" فإن المدن التي تضمها القائمة كانت من بين 238 مدينة أرسلت بطلب إلى الشركة العام الماضي تترشح من أجل إقامة المقر الثاني لأمازون بها، ووقتها أعلنت الشركة أنها ستتخذ قراراً بحلول عام 2018.

وتضم القائمة مدن: أتلانتا وأوستن وبوستن وشيكاغو وكولومبوس وأهايو ودينفر ودالاس وإنديانابوليس ولوس أنجلوس وميامي ومونتجومري وناشفيل ونيوارك ونيويورك ونورثرين فيرجينيا وفلاديلفيا وبوتسبرج ورالي وترونتو وواشنطن. 

من جانبه، قال هولي سوليفان، مسؤولو السياسة العامة بأمازون: "كان الاختيار من بين 238 مدينة أمرا في غاية الصعوبة، ولكن أتاح لنا هذا الكم من المدن أن ندرس بدقة عددا كبيرا من المدن الأمريكية من خلال المعلومات التي أتيحت لنا عن كل منها، وهذا ما جعلها مواقع جيدة لاستثمارات البنية التحتية في  المستقبل وبالتالي خلق فرص عمل جديدة". 

وأعلنت الشركة أن اختيارها للمدن الـ21 جاء بناء على عدد من المعايير مثل مدى قربها من المطار ومدى قدرتها على جذب مواهب تقنية إليها، وأكدت الشركة أنها في المرحلة المقبلة ستعمل على الحصول على معلومات أكثر وأعمق عن كل مدينة من المدن المرشحة حتى يمكن معرفة مدى استيعاب كل مدينة لخطط توظيف الشركة، وأيضا مدى الاستقادة التي ستقدمه الشركة لكل مدينة وبالتالي اختيار الأنسب من بينهم.

وأكدت الشركة أيضا أن المقر الثاني لها سيكون مساوياً تماما للمقر الأول في سياتل الذي استطاع أن يزود اقتصاد المدينة بـ38 مليار دولار من عام 2010 إلى 2016. 

وعلى الرغم من اختيار الشركة المدن بناء على عدة طلبات من بينها القرب من المطارات، فإن المحلل بشركة "بيرد" كولين سابستيان أكد أن هناك مدينتين من المدن المرشحة لا توجد بها أي مطارات مثل كولومبوس وناشفيل في حين لم تدرج مدن مهمة مثل هيوستن وديترويت ومينا بوليس في القائمة.

وكانت مدن عديدة حاولت أن تحظى على رضا شركة أمازون، فبذلت كل ما في وسعها مثل توكسون وأريزونا التي أرسلت زهرة صبار عملاقة لجيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، أما جورجيا فعرضت أن تغير اسمها إلى "مدينة الأمازون".

تعليقات