سياسة

سفير فلسطين بالرياض: السعودية دعمت قضيتنا في جميع المحافل

الأحد 2017.12.17 07:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 422قراءة
  • 0 تعليق
لقاء سابق بين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس محمود عباس

لقاء سابق بين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس محمود عباس

قال السفير الفلسطيني لدى المملكة العربية السعودية باسم عبدالله الأغا إن المملكة العربية السعودية دعمت قضية القدس في المحافل الدولية، مشيداً بدور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في نصرة القضية الفلسطينية. 

وقال الأغا، خلال الندوة التي أقيمت السبت بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ونظمها ملتقى صحافيون بالتعاون مع الجامعة بعنوان "الدور التاريخي للمملكة في دعم القضية الفلسطينية"، إن الملك سلمان هو الملاذ الآمن الذي يلجأ إليه الفلسطينيون كلما عظمت التضحيات والتحديات.

وأضاف أن العاهل السعودي على صلة حيوية بجميع قضايا الأمة وقواها السياسية، كما أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يشيد دائماً بمواقف خادم الحرمين الشريفين، ويؤكد اطمئنانه الكامل لكل مواقف المملكة تجاه القضية الفلسطينية، ودورها أساسي وفعال في حماية حقوق الفلسطينيين.

وأفاد بأنه منذ عهد الملك عبدالعزيز آل سعود إلى هذا اليوم والقضية الفلسطينية بالنسبة للمملكة قضية مركزية، وفي صلب سياساتها الداخلية والخارجية، وهي أساس في علاقاتها الدولية.

وقال إن مواقف السعودية في المحافل الدولية مواقف إسناد للفلسطينيين ومواجهة من أجل فلسطين، مشيرا إلى مواقف مندوب المملكة لدى الأمم المتحدة وجنيف واليونسكو.

ونوه الأغا بما قاله خادم الحرمين للرئيس الفلسطيني: "نحن كنا وما زلنا وسنستمر معكم مع فلسطين وشعبها, قضية فلسطين عقيدة بالنسبة لنا نحن مع دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشريف".

وقال مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان أبا الخيل إن قضية فلسطين تعد القضية الأولى والأهم للعالم الإسلامي، مشيرا إلى دور المملكة الإيجابي تجاه كل المسلمين، وهو ما يؤكد للجميع موقفها الثابت منذ تأسيس المملكة على يد الملك عبدالعزيز آل سعود.


تعليقات