سياسة

مفتي القدس يدعو المسلمين والمسيحيين لشد الرحال للمدينة

الأحد 2017.12.17 05:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 366قراءة
  • 0 تعليق
مفتي الديار الفلسطينية - أرشيفية

مفتي الديار الفلسطينية - أرشيفية

جدد مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، تأكيده أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، وأن وضع المدينة التاريخي حقيقة لا تقبل التغيير أو النقد.

وقال الشيخ حسين، في تصريحات لتلفزيون فلسطين، اليوم الأحد: "القدس وعدنا الله إياها في كتابه الكريم بقرار لا يقبل النقد ولا التغيير من أحد، فهي الحقيقة الربانية والقضية الإلهية، والمسجد الأقصى آية في كتاب الله الكريم، وسورة يقرأها كل مسلم في كل صلاة".

ودعا مفتي القدس المسلمين والمسيحيين من كل أنحاء العالم إلى "شدّ الرحال إلى القدس والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة".

وأضاف أنه منذ أن صدر القرار المشؤوم من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي بموجبه منح من لا يملك لمن لا يستحق، توحدت القيادات الإسلامية، وأعلنت بصوت مرتفع رفضها القرار، مشددين على أنه لن يغيّر أي واقع في القدس.

وأوضح مفتي القدس والديار المقدسة أن "رفض القرار جاء من منطلق بطلانه، وأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يقبله العرب ولا المسلمون ولا المسيحيون".


تعليقات