سياسة

أمريكا وكوريا الجنوبية تعلنان وقف مناوراتهما العسكرية المشتركة

الأحد 2019.3.3 04:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 224قراءة
  • 0 تعليق
جانب من التدريبات المشتركة السابقة بين كوريا الجنوبية وأمريكا

جانب من التدريبات المشتركة السابقة بين كوريا الجنوبية وأمريكا

أعلنت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، الأحد، وقف مناوراتهما العسكرية المشتركة، والتي كانت مقررة في الربيع، وتثير دائما قلق كوريا الشمالية.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، في بيان، إن التمرينين اللذين يطلق عليهما "كي ريسولف" و"وفول إيجل" سيستعاض عنهما بمناورات محصورة "للحفاظ على استعداد عسكري قوي".

وأوضحت الوزارة أن هذا القرار اتُخذ خلال اتّصال هاتفي بين وزيري الدفاع الكوري الجنوبي والأمريكي، جيونج كيونج-دو وباتريك شاناهان، بعد 3 أيام من قمّة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون في هانوي لم تُسفر عن أيّ اتّفاق.

وتُثير مناورات "فول إيجل" العسكريّة المشتركة التي تُنظّم عادةً في الربيع، غضب بيونج يانج التي ترى فيها تهديدًا لها.

وفي السابق، كان مئتا ألف جنديّ من كوريا الجنوبيّة وقرابة 30 ألف جنديّ أمريكي يشاركون في مناورات "فول إيغل" و"كي ريسولف" العسكريّة المشتركة.

لكن منذ أوّل قمّة بين ترامب وكيم في سنغافورة في حزيران/يونيو الماضي، قلّصت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أو ألغتا تدريبات عسكريّة مشتركة عدّة، ولم تعد القاذفات الأميركيّة تحلّق فوق كوريا الجنوبيّة.

واشتكى الرئيس الأمريكي مرارًا من كلفة هذه التدريبات، غير أنّه استبعد في الوقت نفسه إمكانيّة سحب حوالي 28500 جندي أمريكي تمّ نشرهم في كوريا الجنوبيّة لحمايتها من جارتها الشماليّة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) إن تدريبات أخرى جرى تعليقها العام الماضي وتعرف باسم "حارس الحرية" (فريدوم جارديان) كانت ستتكلف نحو 14 مليون دولار.

تعليقات