سياسة

حراك أمريكي في الأمم المتحدة حول غزة يسبق زيارة إلى المنطقة

السبت 2018.6.16 12:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 577قراءة
  • 0 تعليق
هايلي وكوشنر وجرينبلات في الأمم المتحدة- أرشيف

هايلي وكوشنر وجرينبلات في الأمم المتحدة- أرشيف

استبق وفد أمريكي رفيع المستوى زيارة له إلى المنطقة الأسبوع المقبل بحراك في الأمم المتحدة تناول موضوع غزة والسلام الفلسطيني-الإسرائيلي.

وقال البيت الأبيض في تصريح حصلت على نسخة من "العين الإخبارية" إن كبير مساعدي الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر ومبعوث الرئيس للاتفاقات الدولية جيسون جرينبلات ومندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي التقوا، مساء الجمعة، مع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريس.

وأضاف أن الوفد الأمريكي "أجرى محادثات بناءة حول جهود الولايات المتحدة لدفع السلام في الشرق الأوسط والاستجابة للاحتياجات الإنسانية في غزة".

وتابع أن اللقاء "بحث أيضا النشاطات الأخيرة في الأمم المتحدة"، في إشارة إلى مصادقة الجمعية العامة للمنظمة الدولية قبل أيام على قرار توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

ويسبق الحراك زيارة يقوم بها كوشنر وجرينبلات إلى المنطقة الأسبوع المقبل تركز على الأوضاع في غزة وجهود الولايات المتحدة لاستئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية المجمدة منذ العام 2014.

وقال مسؤول أمريكي لـ"العين الإخبارية" إن كوشنر وجرينبلات سيزوران إسرائيل يومي الجمعة والسبت.

وكان متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي قال في تصريح أرسله لـ"العين الإخبارية"، مساء أمس الجمعة، إن كوشنر وجرينبلات سيسافران الأسبوع المقبل إلى عدة دول بالمنطقة بينها السعودية ومصر والأردن وإسرائيل لمناقشة الوضع في غزة والمراحل القادمة من جهود السلام.

وأضاف المتحدث الأمريكي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن وفد واشنطن "سيسعى للحصول على بعض الأفكار من اللاعبين في المنطقة حول بعض الأسئلة المتبقية لدى فريق السلام في البيت الأبيض".

وأكد مسؤول فلسطيني، فضل عدم الكشف عن اسمه، لـ"العين الإخبارية" على أن "لا لقاءات مرتبة بين الجانب الأمريكي والقيادة الفلسطينية".

ولفت في هذا الصدد إلى قرار القيادة الفلسطينية في شهر ديسمبر الماضي تعليق الاتصالات السياسية مع الإدارة الأمريكية بعد قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المحتلة.

وكان قطاع غزة محور اتصالات دولية واسعة في الأشهر القليلة الماضية في محاولة لتجنب أزمة إنسانية في القطاع.

ويدور الحديث عن تنفيذ مشاريع كبيرة لتحلية المياه وإنتاج الكهرباء فضلا عن مشاريع بنى تحتية.


تعليقات