سياسة

كيف تحوّل مستشار أمريكي من رجل قانون لإرهابي داعشي؟

الأربعاء 2018.2.7 06:06 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 518قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من تنظيم داعش الإرهابي-أرشيفية

عناصر من تنظيم داعش الإرهابي-أرشيفية

ضمن 64 أمريكيا تأكد لدى الحكومة الأمريكية انضمامهم لتنظيم داعش الإرهابي خلال السنوات الماضية، ظهرت قصة جديدة من بينهم لرجل قانون أمريكي اختار ترك حياته ليتحول لإرهابي داعشي.

 وصفت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، قصة المستشار الأمريكي "برايان ديمسي"، 43 عاما، بأنها قد تكشف عن أسباب التغير الفكري الذي يحدث لمن قرروا السفر للعراق وسوريا للانضمام لأخطر تنظيم إرهابي شهده العالم على الإطلاق.

ونقلت الشبكة، التي نشرت القصة، عن التقرير الذي ظهر يوم الإثنين الماضي، تحت اسم "برنامج حول المتطرفين"، وأعده خبراء بجامعة "جورج واشنطن".

 وقالت الشبكة إن ديمسي كان أحد سكان مدينة "سكرمانتو" بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وكان يعمل مستشارا قانونيا لإدارة الإصلاحيات والتأهيل في كاليفورنيا لأكثر من 10 سنوات.

ووفق تقارير المحكمة، فإن ديمسي تحوّل للإسلام في عام 2013 قبل أن يقرر السفر لسوريا ليشارك في المواجهات القتالية.

 وانضم ديمسي للتنظيم الإرهابي عن طريق تشجيع صديق له -يمتلك ملفا إجراميا حافلا منذ عام 1999- لم يرد اسمه بأوراق القضية، كان على صلة بجهات التجنيد التابعة لداعش.

 وجاء بالتقرير أن المقابلات التي كانت تُعقد بين بريان وهذا الشخص، كانت تتم في أماكن عامة وفي منزل ديمسي في بعض الأحيان، وهو ما يشير إلى ضرورة تعامل جهات الأمن بالمستقبل بمنتهى الجدية والحزم مع كل مشتبه به يُحتمل انتماؤه لأي جماعة متطرفة.

وذكرت "سي إن إن" أن تقرير خبراء جامعة "جورج واشنطن" كشف عن العديد من المعلومات حول المواطنين الأمريكيين الذين انضموا لتنظيم داعش الإرهابي.

 فحسبما جاء بالتقرير، هناك 153 قضية فيدرالية تتعلق بانتماء أو انضمام مواطن أمريكي لتنظيم داعش، كما كشف عن أن متوسط أعمار الأمريكيين الذين ثبت انضمامهم لداعش بلغ 27 عاما، وأن 83% من المتهمين بهذه القضايا رجال، 70% منهم مواطنون أمريكيون، و30% مقيمون.

وألقت المباحث الفيدرالية القبض على ديمسي في 2017 بالمملكة المتحدة، بتهمة الإدلاء بأقوال كاذبة للمباحث الفيدرالية حين تم التحقيق معه أكثر من مرة بمقر إقامته بروما، بعد أن قرر ترك سوريا بعد فترة قصيرة من وصوله لها عام 2013.

  وكانت شبكة "سي إن إن" قد أفادت بأن ديمسي قال أثناء التحقيقات، إنه سافر لسوريا بهدف مساعدة اللاجئين فقط، غير أن التحريات أثبتت أنه شارك في القتال بجانب داعش في أكثر من معركة.

تعليقات