سياسة

وثائق أمريكية: الاختباء جزء من مخطط "داعش" للعودة من جديد

الإثنين 2018.2.5 04:25 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 790قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تنظيم داعش-أرشيفية

عناصر تنظيم داعش-أرشيفية

كشفت وثائق جديدة تابعة للجيش الأمريكي بسوريا وعدد من أجهزة الاستخبارات لقوات التحالف، عن أن هروب الآلاف من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي وأسرهم واختباءهم في جنوب سوريا وشرقها مخطط جديد للتنظيم الإرهابي، يهدف لما بعد هذه المرحلة من الشتات.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن الوثائق التي كشفت عنها وزارة الدفاع الأمريكية تستبعد حقيقة القضاء على تنظيم "داعش" بشكل كامل، مشيرة إلى أنها أكدت معلومات تفيد بأن اختباء عناصر "داعش" الهاربين جزء من مخطط لعودتهم من جديد، وهم حاليا في انتظار أوامر بذلك من قادتهم، الذين استمر التواصل فيما بينهم عن طريق قنوات اتصال غير معلومة حتى الآن.

وكشفت الوثائق الأمريكية، عن أن الوضع الراهن لعناصر "داعش" المختبئين في شتى بقاع الأرض، يتلخص في عدة مهام، أبزرها الحفاظ على التدريبات القتالية التي تلقاها عناصر "داعش"، وذلك بإعادة دمجهم لجماعات إرهابية أخرى مثلما حدث بانضمام عناصر من "داعش" لتنظيم القاعدة في سوريا، إضافة إلى توفير التمويل اللازم لتحفيز العناصر المختبئة بتركيا ودول الغرب، ومحاولة تجنيد المزيد من العناصر على قائمة الانتظار.

وقالت "نيويورك تايمز" إن هذه الوثائق تفسر ما قاله الرئيس الأمريكي ترامب في خطابه بشأن حالة الاتحاد، حين تطرق في الحديث عن هزيمة داعش قائلا بأنه تم تحرير كل الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم "داعش" في سوريا والعراق تقريبا، لكن "لا يزال يتعين إنجاز الكثير من العمل" لهزيمة التنظيم الإرهابي.


تعليقات