اقتصاد

تحقيق أمريكي في أجور مسؤولي شركة نيسان اليابانية

الإثنين 2019.1.28 02:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 214قراءة
  • 0 تعليق
أزمة جديدة لشركة نيسان بعد اعتقال كارلوس غصن

أزمة جديدة لشركة نيسان بعد اعتقال كارلوس غصن

قالت نيسان موتور، الإثنين، إنها تتعاون مع تحقيق تجريه لجنة البورصات والأوراق المالية الأمريكية في إفصاحات الشركة اليابانية بشأن أجور مسؤولين تنفيذيين. 

وكانت بلومبرج الأمريكية قد نقلت عن مصادر أن اللجنة الأمريكية تبحث ما إذا كانت الشركة اليابانية تطبق إجراءات مناسبة لمنع مدفوعات غير ملائمة.

وأكد متحدث باسم نيسان أن شركة صناعة السيارات تلقت استفسارا من اللجنة الأمريكية دون الكشف عن تفاصيل. ولم يتسنَّ الاتصال على الفور باللجنة الأمريكية للتعقيب على الأمر.

واتهمت نيسان رئيس مجلس إدارة الشركة السابق كارلوس غصن، الذي ألقي القبض عليه في 19 نوفمبر/تشرين الثاني، بارتكاب مخالفات مالية. واتهم مدعون نيسان وغصن بعدم الإفصاح عن دخله بالكامل، وينفي غصن الاتهامات.

واعتقل غصن في طوكيو منذ 19 نوفمبر/تشرين الثاني، واتهم في اليابان بعدم الإفصاح عن راتبه على مدار 8 سنوات حتى مارس/آذار 2018، وقيامه بتحويل خسائر استثمارات شخصية لنيسان خلال الأزمة المالية العالمية.

وهز القبض على غصن، الذي قاد إنقاذ شركة نيسان ماليا منذ عقدين، صناعة السيارات كما هز تحالفا يضم نيسان موتور وميتسوبيشي موتورز وشركة رينو الفرنسية.

ويتهم القضاء الياباني غصن بإخفاء إيرادات عن سلطات البورصة، واستغلال الثقة والإعلان عن مداخيل أقل من الواقع لمصلحة الضرائب.

تعليقات