سياسة

البرلمان العربي يتابع تنفيذ خطة مواجهة قرار ترامب حول القدس

الأحد 2017.12.24 08:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1800قراءة
  • 0 تعليق
الفلسطينيون يحرقون العلم الأمريكي احتجاجا على قرار ترامب - أرشيفية

الفلسطينيون يحرقون العلم الأمريكي احتجاجا على قرار ترامب - أرشيفية

يعقد البرلمان العربي برئاسة الدكتور مشعل بن فهم السلمي، اجتماعات الجلسة الثانية من دور الانعقاد الثاني بالقاهرة، بدءاً من اليوم الأحد وحتى 28 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية. 

وتركز الجلسة على مناقشة الأوضاع العربية الراهنة، في ظل التحديات الجسيمة التي يمر بها العالم العربي، خاصة متابعة خطة تحرك البرلمان العربي التي اعتمدها في جلسته الطارئة في 11 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، بشأن تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول مدينة القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، وهي الخطة التي تتضمن زيارات لوفود من البرلمان العربي للدول الأوروبية والأفريقية، لشرح أبعاد قضية القدس وانعكاسات القرار الأمريكي على مسار عملية السلام في المنطقة.

الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي

كما تناقش الجلسة مشروع خطة تحرك البرلمان العربي التي أعدتها لجنة فلسطين برئاسة رئيس البرلمان، بشأن التصدي لترشح القوة القائمة بالاحتلال، على مقعد غير دائم بمجلس الأمن لعامي 2019/ 2020، كما ستناقش الجلسة مشروع خطة تحرك البرلمان العربي التي أعدتها اللجنة المعنية بشأن رفع اسم جمهورية السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.


وكان البرلمان قد قرر خلال جلسته الطارئة في 11 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تسمية دور الانعقاد الحالي: "القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين"، وتكليف وفود من البرلمان العربي لزيارة البرلمانات المماثلة خاصة البرلمان الأفريقي والبرلمان الأوروبي وعدد من برلمانات الدول الأوروبية الفاعلة، لعقد لقاءات وحشد تأييد المجتمع الدولي للتصدي للقرار الأمريكي.

احتجاجات فلسطينية ضد قرار ترامب

وأكد البرلمان العربي التضامن الكامل في التصدي للقرار الأمريكي من خلال تنسيق التحرك بين جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي واتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي بشأن القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين، والعمل على تعزيز دعم الاعتراف بدولة فلسطين وعضويتها الكاملة بالأمم المتحدة.

كما أكد استمرار الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وتأييدها في جميع المحافل الإقليمية والدولية، باعتبارها من أحد أهم ضمانات الوجود العربي الرسمي في محيط الحرم القدسي.


تعليقات