مجتمع

عرفات.. المباهاة والدموع والرحمات

الإثنين 2018.8.20 11:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 241قراءة
  • 0 تعليق
يوم عرفة ـ أرشيفية

يوم عرفة ـ أرشيفية

صعيد عرفة ملتقى ضيوف البارئ، جمعهم من مختلف الأمصار والبلدان، تركوا الأهل والولد، وبذلوا الغالي والنفيس، ماثلين في مكان وزمان ولباس واحد، رجاء رحمة الله بقلوب خاشعة منيبة.

عرفات.. السهل والوادي والجبل، عرفات المسجد، والصعيد الطاهر، تدنو فيه الرحمة، ورجاء العتق من النار والعود بمغفرة الذنوب.

عرفات.. خير يوم طلعت فيه الشمس، قال فيه صلى الله عليه وسلم: "إذا كان يوم عرفة فإن الله ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بهم الملائكة، ويقول: انظروا إلى عبادي أتوني شُعثاً غبراً ضاجين من كل فج عميق، أشهدكم أني قد غفرت لهم".

والحج عرفة.. فمن أدرك عرفة أدرك الحج.. وعرفة المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم.

تعليقات