سياسة

مليشيات إيران.. ألفا مسلح أفغاني دربهم الحرس الثوري قُتلوا بسوريا

السبت 2018.1.6 11:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 820قراءة
  • 0 تعليق
مليشيا

مليشيا "فاطميون" في سوريا

قُتل أكثر من ألفي مسلح أفغاني، ينتمون لمليشيا "فاطميون"، درّبتهم مليشيا الحرس الثوري الإيراني في سوريا، خلال مشاركتهم في القتال إلى جانب بشار الأسد خلال السنوات الخمس الماضية. 

وقال زهير مجاهد، أحد المسؤولين الأفغان في لواء "فاطميون" المؤلف من متطوعين ومجندين شيعة، السبت، إن القتلى ينتمون إلى لواء "فاطميون" الذي يُعتبر من القوات الرئيسية التي درّبها ضباط إيرانيون للقتال في سوريا.

وتدعم إيران عسكريا نظام بشار الأسد ضد الفصائل السورية المعارضة.

وقال زهير مجاهد إن "اللواء قدّم أكثر من ألفي شهيد، كما أصيب 8 آلاف من عناصره بجروح منذ تدخله في سوريا قبل 5 سنوات".

اعتراف رسمي

وبث التلفزيون الإيراني الرسمي في السنوات الأخيرة تقارير حول مشاركة مقاتلين أفغان في المعارك في سوريا على جبهات عدة، خصوصا ضد تنظيم داعش الإرهابي.

ويتألف لواء "فاطميون" من مسلحين سابقين ينتمون إلى الأقلية الأفغانية الشيعية "الهزارة" التي كانت تحارب مسلحي طالبان، بالإضافة إلى إرهابيين أفغان كانوا يقاتلون إلى جانب إيران خلال الحرب مع العراق (1980-1988)، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية نقلاً عن صحيفة "شرق" الإيرانية.

وقُتل نحو 3 آلاف مسلح أفغاني خلال الحرب الإيرانية-العراقية، بحسب مجاهد.

وتمنح إيران الجنسية الإيرانية لعائلات المقاتلين الأجانب الذين "يسقطون شهداء" في النزاع في سوريا والعراق.

كما تعلن رسميا أنها ترسل "مستشارين عسكريين" إيرانيين إلى سوريا، بالإضافة إلي مسلحين "متطوعين" يأتون من أفغانستان وباكستان.

وتفيد وسائل إعلام إيرانية بشكل منتظم عن مقتل "متطوعين" أو "مستشارين".


تعليقات