رياضة

4 ملامح فنية تشعل قمة أرسنال ويونايتد

الأحد 2017.5.7 11:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 426قراءة
  • 0 تعليق
أرسنال ويونايتد

قمة أرسنال ويونايتد ربما تكون مباراة الموسم لكل فريق

تنطلق الأحد قمة الجولة الـ 36 من عمر البريميير ليج بين أرسنال ومانشستر يونايتد على ملعب الإمارات، في مواجهة لا تحتمل القسمة على 2 بالنسبة للفريقين، حيث يبحث كل منهما على الفوز لضمان مواصلة الصراع على المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا، قبل جولتين فقط على نهاية المسابقة. 

ومن المنتظر أن تشهد تلك الموقعة المنتظرة العديد من الملامح الفنية المثيرة، والتي من شأنها أن تزيدها اشتعالاً، نستعرض أبرزها في السطور التالية..

1- صراع المركز الأوروبي

ليس أمام الفريقين لإنقاذ الموسم، سوى الصراع على المركز الرابع، المؤهل لدوري الأبطال بالموسم المقبل، وإلا ستكون العواقب وخيمة، ويعد الوضع في يونايتد أفضل نسبيًا، حيث يحتل المركز الخامس برصيد 65 نقطة بفارق 4 نقاط عن السيتي صاحب المركز الرابع، ولديه مباراة أقل، أما أرسنال فيأتي سادسا برصيد 60 نقطة ولديه مباراتين أقل، ما يعني أن التعادل أو إضاعة أحد الفريقين للفوز، سيترتب عليه الفشل في الوصول لدوري الأبطال بالموسم الجديد، علما بأن مان يو يمتلك خطة بديلة، بالفوز ببطولة الدوري الأوروبي الذي اقترب من دورها النهائي. 

2- سمعة فينجر

بكل تأكيد الخسارة مجددًا أمام يونايتد ستكون كارثية بمعنى الكلمة، لمدرب أرسنال المخضرم الفرنسي أرسين فينجر، الذي أصبحت سمعته التدريبية على المحك مؤخرًا، بعد النتائج السلبية الكبيرة والكثيرة التي تعرض لها مع الجانرز، فضلا عن مطالبات الجماهير المتزايدة برحيله بنهاية عقده هذا الموسم، والاكتفاء بما قدمه حتى هذه اللحظة مع الفريق اللندني العريق، وهو ملمح فني سيشعل القمة بالتأكيد لرغبة فينجر في تحقيق انتصار على غريمه مورينيو يشفع له ولو قليلاً أمام الجماهير واللاعبين وإدارة النادي.


3- كبرياء مورينيو

من المتعارف عليه الحرب الكبيرة التي شهدتها العلاقة بين المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو منذ قدومه لإنجلترا، وبين فينجر مدرب أرسنال في الجهة الأخرى، حيث وصل الأمر بينهما للتلاسن والسب، والتشاجر في إحدى المباريات الشهيرة قبل عامين ونصف، عندما كان مو مدربا لتشيلسي، فيما يظل التصريح الأبرز لللمدرب البرتغالي عن فينجر بأنه متخصص في الفشل يلوح في الأفق وبملعب الامارات، مدعومًا بأنه طوال 15 مواجهة بينهما لم يفز المدرب الفرنسي سوى مرة واحدة وتعادل في أخرى وخسر من مورينيو 13 لقاء، الأمر الذي يدفع كبرياء مورينيو برغم ظروف فريقه الصعبة والإصابات الكبيرة التي يعاني منها، لبذل كل طاقاته للفوز أمام فينجر مرة جديدة لإثبات صحة وجهة نظره به.

4- مباراة النجوم

تلك النوعية من المباريات في إنجلترا والبريميير ليج دائمًا ما تكون مباريات النجوم أكثر من المدربين، فالكلمة العليا ستكون للنجوم الكبار من الفريقين لإثبات أنهما مازالوا في قمة عطائهم، مثل مسعود أوزيل وألكسيس سانشيز من أرسنال وروني وماتا وبوجبا بيونايتد، خاصة الأخير يسعى في كل مباراة لإثبات أنه يستحق القيمة التي دفعت من أجل ضمه بالصيف الماضي، وجعلته أغلى لاعبي العالم بنحو 105 مليون يورو.

تعليقات