الذكاء الاصطناعي

"الذكاء الاصطناعي" يدعم اقتصاد الشرق الأوسط بـ320 مليار دولار في 2030

الأحد 2019.4.14 08:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق

"الذكاء الاصطناعي" يدعم اقتصاد الشرق الأوسط بـ320 مليار دولار في 2030

يبحث المشاركون في قمة "عالم الذكاء الاصطناعي"، التي يستضيفها "مركز دبي التجاري" نهاية شهر أبريل/نيسان الجاري، عن طرق جديدة تهدف إلى خلق أسواق حيوية قادرة على إضافة قيمة في قطاع يتوقع أن تصل مشاركته في اقتصاد منطقة الشرق الأوسط إلى 320 مليار دولار بحلول عام 2030.

وتسعى القمة إلى جمع أبرز المستثمرين الدوليين من أجل استكشاف حلول ذكية متكاملة قادرة على تعزيز أداء القطاعين العام والخاص على كل المستويات التي يمكن تصورها، وفي الوقت نفسه إنشاء منظومة تعليمية للشركات الناشئة العاملة في مجال الذكاء الاصطناعي. 

ويستضيف الحدث أكثر من 130 متحدثا مؤثرا، بما فيهم الدكتور أندرو نج رائد الذكاء الاصطناعي المعروف عالميا، المؤسس المشارك في "كورسيرا" و"جوجل برين" والمساعد في جامعة ستانفورد.

وتستعرض القمة برنامج الإمارات الوطني للذكاء الاصطناعي، وبدعم شركاء عالميين هم الاتحاد الدولي للاتصالات والمنظمة العالمية للملكية الفكرية وبشراكة استراتيجية مع مكتب دبي الذكية.


كما سيشمل المحتوى العديد من المسارات التي ستناقش موضوعات خاصة بقطاعات عدة، مثل التعليم والقطاع المصرفي والرعاية الصحية والنقل وتجارة التجزئة والتسويق والطاقة والحكومة والمدن الذكية والاقتصاد الإبداعي.

وستشمل القمة العشرات من ورش العمل، وأماكن تقديم الاستشارات مجانية الحضور، التي يديرها مركز بيج إنوفيشن وداتايكو وإنسيد وإكسبيديا وميكروسوفت وجوجل، وسيحصل المشاركون أيضا على إمكانية الوصول إلى نسخة مخصصة من دورة "مقدمة في علوم البيانات" من جامعة ستانفورد، والتي تجري بشكل مباشر في الموقع بواسطة محاضر من جامعة ستانفورد.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي الجهة المنظمة، إن التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي أسهمت في تحفيز انتشار هذه التقنية على مستوى واسع، معتبرة قمة عالم الذكاء الاصطناعي الحدث الأول من نوعه الذي يجمع الخبراء والمتخصصين بهذا المجال.

تعليقات