سياسة

السلطات الأمريكية تعتقل لاجئا عراقيا يشتبه بانتمائه لتنظيم داعش

الخميس 2018.8.16 07:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 374قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من الشرطة الأمريكية - أرشيفية

عناصر من الشرطة الأمريكية - أرشيفية

اعتقلت السلطات الأمريكية، الخميس، شخصا يشتبه في أنه عضو في تنظيم داعش دخل الولايات المتحدة بصفته لاجئاً.

واعتقلت قوة مشتركة لمكافحة الإرهاب تابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي عمر أمين، أمس الأربعاء، في ساكرامينتو بكاليفورنيا بعد ثلاثة أشهر من إصدار قاضٍ عراقي مذكرة اعتقال بحقه لاتهامه بقتل رجل شرطة عراقي في 2014، بحسب ما أفادت وزارة العدل.

ودخل أمين، وهو من منطقة راوة في محافظة الأنبار، الولايات المتحدة في عام 2014 بعد منحه وضع "لاجئ"، وسعى مؤخرا إلى الحصول على الإقامة الدائمة بالتقدم للحصول على البطاقة الخضراء التي تتيح له العمل في الولايات المتحدة.

إلا أن السلطات الأمريكية تقول الآن إن العراق أبلغها بأن أمين عضو في منظمتين إرهابيتين؛ هما تنظيم القاعدة في العراق وتنظيم داعش.

وتقول السلطات العراقية إن عائلة أمين دعمت تأسيس تنظيم القاعدة في العراق في منطقة راوة في محافظة الأنبار، وإن أمين ساعد في زرع عبوات ناسفة معدة يدوياً.

كما تقول السلطات إنه أطلق النار على رجل شرطة في راوة في 22 يونيو/حزيران 2014 بعد يوم من سيطرة تنظيم داعش على المدينة.

وقالت وزارة الدفاع إن "أمين أخفى انتماءه إلى منظمتين إرهابيتين عندما تقدم بطلب للحصول على وضع لاجئ، وبعد ذلك عندما تقدم بطلب لبطاقة خضراء في الولايات المتحدة".

ودخول أمين إلى الولايات المتحدة كلاجئ يمكن أن يقوي موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قرر العام الماضي خفض عدد اللاجئين الذين يدخلون الولايات المتحدة سنوياً.

وحدد ترامب عدد اللاجئين بـ45 ألف لاجئ للعام المالي الحالي مقارنة بـ110 آلاف الذي حدده الرئيس السابق باراك اوباما للعام المالي 2017.


تعليقات