سياسة

السلطات الإيرانية تعتقل محامية بارزة بسبب دفاعها عن حقوق الإنسان

الخميس 2018.6.14 01:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 295قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة الإيرانية_ أرشيف

الشرطة الإيرانية_ أرشيف

اعتقلت السلطات الإيرانية، اليوم الأربعاء، المحامية البارزة والمدافعة عن حقوق الإنسان نسرين سوتوده، بحسب ما أعلن زوجها في منشور على موقع "فيسبوك". 

وكتب زوجها رضا خندان "تم توقيف نسرين في المنزل قبل عدة ساعات ونقلها إلى (سجن) ايوين" حيث تحتجز السلطات الإيرانية العديد من الموقوفين السياسيين.

وكانت سوتوده (55 عاما) بين المحامين المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران الذين مثلوا عدة نساء تم توقيفهن لاحتجاجهن على إجبار النظام الإيراني المرأة على ارتداء الحجاب.

وذكرت شرطة طهران في فبراير/ شباط أنه تم توقيف 29 امرأة لوقوفهن في مكان عام دون حجاب خلال الأسابيع السابقة.

وفي نبرة تحد، قال خندان في منشوره على "فيسبوك": "قلت للمحققين في إحدى المرات في غرفة التحقيقات، من بين جميع الأمور التي ينبغي على السلطات فعلها من أجل بلادها لا تعرفون إلا واحدة وهي اعتقال الناس".

وحصلت سوتوده على جائرة "ساخاروف" الحقوقية التي يمنحها البرلمان الأوروبي في 2012 بفضل دفاعها عن قضايا حقوقية وسياسية، بما في ذلك توليها قضية القاصرين الذين يواجهون الإعدام في إيران.  

وقضت 3 سنوات في السجن بين العام 2010 و2013 بزعم "أفعالها المناهضة للأمن القومي" ونشرها "دعاية مناهضة للنظام"، فيما لا تزال ممنوعة من تولي الدفاع عن قضايا سياسية أو مغادرة إيران حتى العام 2022.

تعليقات