ثقافة

صاحب "الوصايا": وصول روايتي لـ"البوكر القصيرة" يفتح أبواب الأمل للشباب

الثلاثاء 2019.2.5 11:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 102قراءة
  • 0 تعليق
غلاف رواية "الوصايا" المرشحة للبوكر

غلاف رواية "الوصايا" المرشحة للبوكر

قال الروائي المصري عادل عصمت إن وصول روايته "الوصايا" إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" فتح المجال أمام عدد كبير من الأدباء الشباب في مدن مصر المختلفة. وأوضح عصمت لـ"العين الإخبارية"، أن دخول الرواية ضمن القائمة القصيرة للبوكر يمنح الشباب طاقة أمل كبيرة، بحيث لم يعد النجاح قاصرا على شيء محدد، وأن الكاتب في مدينته البعيدة عن العاصمة يمكنه التأثير والنجاح طالما ظل مخلصا لمشروعه وقادرا على الاستمرار.

وأضاف صاحب "حكاية يوسف تادرس": "سعيد جدا بوصول الرواية، لأن ذلك يسلط الضوء على أعمالي الأخرى، التي أرى أن بها قيما فنية وجمالية يهمني أن تصل على نطاق أوسع".

عادل عصمت يحمل روايته المرشحة للبوكرووصلت إلى القائمة في عام 2019، 3 كاتبات سبق لهن الوصول إليها، من بينهن إنعام كجه جي، التي ترشحت للقائمة القصيرة عامي 2009 و2014، عن روايتي "الحفيدة الأمريكية" و"طشّاري"، وشهلا العجيلي، التي وصلت إلى القائمة القصيرة عام 2016 عن رواية "سماء قريبة من بيتنا"، وشاركت في ورشة الجائزة للإبداع عام 2014، وهي أصغر كتاب القائمة القصيرة سنا، بينما وصلت هدى بركات إلى القائمة الطويلة عام 2013 عن رواية "ملكوت هذه الأرض".

وتتنافس الكاتبات على الفوز بالجائزة التي تبلغ قيمتها 50 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى الكاتب المصري عادل عصمت، الحائز على جائزة نجيب محفوظ للأدب عام 2016 عن روايته السابقة "حكايات يوسف تادرس"، والتي ترجمت إلى الإنجليزية، والكاتب المغربي محمد المعزوز، المتخصص في الأنثربولوجيا السياسية، والروائية الأردنية كفى الزعبي، التي تصل إلى القائمة القصيرة بروايتها الخامسة.

الجدير بالذكر أن وصول 4 كاتبات إلى القائمة القصيرة في هذه الدورة، وللمرة الأولى في تاريخ الجائزة منذ إطلاقها عام 2008، وكانت قد وصلت كاتبتان إليها في الأعوام 2011 و2015 و2018. 

تعليقات