سياسة

الأزهر يدعو لتفعيل إعلان حقوق الإنسان وإبطال قرار القدس "المجحف"

الأحد 2017.12.10 05:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 351قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

دعا الأزهر الشريف، اليوم الأحد، إلى تفعيل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وإبطال القرار الأمريكي "المجحف" بشأن الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

جاء ذلك في بيان صادر عن الأزهر، اليوم، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يوافق العاشر من ديسمبر كل عام.

وطالب بيان الأزهر، الذي وصل "بوابة العين" الإخبارية نسخة منه، دول العالم قاطبة وكل محبي السلام في العالم بتنفيذ وتفعيل مبادئ ومواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي تكفَّلت مادته الأولى بحفظ السلام والأمن الدوليين، وتحريم استخدام القوة، أو مجرد التهديد بها في العلاقات الدولية.

وأعرب الأزهر عن أسفه من "أن تحل هذه الذكرى بعد أيام قليلة من صدور القرار الباطل والمجحف للإدارة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني المحتل، ما يتناقض مع كون الولايات المتحدة على رأس الموقعين على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بينما هي بهذا القرار تسلب الشعب الفلسطيني جزءا من أرضه المقدسة، في تحد واستفزاز واضح وصريح لجموع الأمة العربية والإسلامية، وإهدار واضح للمواثيق والشرائع الدولية".

وفي ختام البيان، دعا الأزهر الشريف المنظمات والقوى الدولية وكل محبي السلام في العالم في هذه المناسبة إلى إبطال القرار الأمريكي بشأن القدس المحتلة، والسعي إلى إرساء قيم السلام العالمي ودعم حق الشعوب في العيش بسلام وأمان على أرضها.

وحمل المجتمع الدولي المسؤولية عما يحدث اليوم في فلسطين وميانمار وغيرها من الدول التي تعاني من ويلات الظلم والاحتلال والإرهاب، مجددا التأكيد على أنه سيواصل العمل بقوة لإيجاد أرضية مشتركة تعيش من خلالها كل الشعوب الإنسانية في أمن ومودة وسلام.


وعقب قراري ترامب الأربعاء الماضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للمدينة، دعا شيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب إلى تنظيم مؤتمر عالمي لنصرة الأقصى، والذي من المقرر عقده يناير/كانون الثاني المقبل.

كما أعلن شيخ الأزهر الشريف، يوم الجمعة، رفضه القاطع طلباً رسمياً من نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس ، للقائه يوم 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

تعليقات