سياسة

الأزهر والإفتاء يدينان هجوما إرهابيا بمسجد شرق أفغانستان

الجمعة 2018.8.3 07:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 324قراءة
  • 0 تعليق
قوات أمن أفغانية - أرشيفية

قوات أمن أفغانية - أرشيفية

أدان الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا في مدينة كرديز بإقليم بكتيا شرق العاصمة الأفغانية كابول، الجمعة، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين.

وفي بيان صحفي للأزهر الشريف، وصل "العين الإخبارية" نسخة منه، شدد الأزهر على أن تلك الهجمات البغيضة التي تنتهك حرمة بيوت الله وتسفك الدماء المعصومة تمثل خروجا على كل الشرائع السماوية والقيم الإنسانية، مطالباً بضرورة حماية دور العبادة واحترام قدسيتها وتوفير المناخ الآمن لأداء الشعائر الدينية.

وتقدم الأزهر الشريف بخالص التعازي إلى أفغانستان، رئيسا وحكومة وشعباً، ولأسر الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

بدوره، أدان مفتي مصر الدكتور شوقي علام، بشدة التفجير الانتحاري، معتبرا استهداف الجماعات والتنظيمات الإرهابية للمساجد ودور العبادة وللأبرياء في العالم يبرهن على الفكر الظلامي العبثي لهذه الجماعات الضالة التي لا تعرف شيئا عن المبادئ والأسس التي تقوم عليها الأديان. 

وشدد المفتي على رفض الشريعة الإسلامية القاطع لكل ألوان الاعتداء على الآمنين والأبرياء، مؤكدا تحريم الدين الإسلامي الحنيف لكل أشكال الاعتداء على النفس البشرية بالذبح أو القتل أو الخطف أو الترويع أو السرقة أو أي شكل من أشكال إيذائها، باعتباره من أبشع أنواع الجرائم التي تستوجب أشد العقوبات في الدنيا والآخرة.

ودعا مفتي مصر المجتمع الدولي وجميع دول العالم والأطراف والجهات الدولية الفاعلة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي للإرهاب، ووقف موجات التطرف والتشدد، ومواجهة محاولات نشر الفتن الطائفية، مؤكدا ضرورة توحيد الجهود لمواجهة الإرهاب واستئصال جذوره والقضاء عليه.

وتوجه المفتي بخالص العزاء والمواساة إلى أفغانستان، قيادة وحكومة وشعبا، ولأسر ضحايا هذه الحادث الإرهابي الأليم.

وفي وقت سابق اليوم، وقع هجوم انتحاري استهدف مسجدا في وقت الجمعة بمدينة جارديز شرق أفغانستان، ما أسفر عن 20 قتيلا ونحو 50 جريحا، وفق الإحصاءات الأولية.

تعليقات