سياسة

الأزهر يعد قانونا لمكافحة الكراهية والعنف باسم الدين

السبت 2017.5.13 07:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 508قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر

الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر

قرّر الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيِّب، شيخ الأزهر الشريف، ورئيس مجلس حكماء المسلمين، تشكيل لجنة لإعداد مشروع قانون لمكافحة الكراهية والعنف باسم الدين.

وفي بيان للأزهر الشريف، السبت، وصلت بوابة "العين" الإخبارية نسخة منه، قال الأزهر إن "الإمام الأكبر قرر تشكيل لجنة بإشراف المستشار القانوني والتشريعي للأزهر الشريف محمد عبدالسلام، لإعداد مشروع قانون لمكافحة الكراهية والعنف باسم الدين".

من جانبه، قال المستشار محمد عبدالسلام إنه "من المقرر أن يكون هناك عدة اجتماعات مع خبراء ومختصين لعرض الأفكار الأولية علي شيخ الأزهر"، موضحا أن "الإمام الأكبر وجّه بأن يتم العمل بشكل مكثف خلال الأيام المقبلة على إعداد مشروع القانون، تمهيدًا لعرضه على هيئة كبار العلماء لمناقشته ثم تقديمه إلى مجلس النواب خلال دور الانعقاد القادم، وفقًا للإجراءات المنظمة لذلك".

وأوضح عبدالسلام، في تصريح له اليوم، أن الغرض من إعداد مشروع القانون المقترح هو تجريم الحض على الكراهية ومظاهر العنف التي تمارس باسم الأديان وهي منها براء.

يًذكر أن هذا القرار المهم يأتي في إطار جهود الأزهر الشريف في مكافحة العنف والتطرف، والعمل على نشر الخطاب المستنير ومواجهة الأفكار الشاذة والخارجة عن سماحة الأديان، واتخاذ كل السبل من أجل نشر ثقافة التسامح والأخوة بين الناس ومنع كل ما من شأنه إثارة الأحقاد والكراهية بين أبنا الوطن الواحد.

تعليقات