مجتمع

السفير الأفغاني عن تخصيص أرض للأزهر : أقل هدية لمنبر الوسطية

الإثنين 2018.6.18 08:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 371قراءة
  • 0 تعليق
المعهد الأزهري بأفغانستان

المعهد الأزهري بأفغانستان

قال سفير أفغانستان بالقاهرة فضل الرحمن فاضل، الإثنين، إن القرار الأخير للرئيس الأفغاني أشرف غني بتخصيص قطعة أرض للأزهر الشريف بكابول، لتكون مقرًا جديدًا للبعثة الأزهرية، أقل هدية تقدمها بلاده لمنبر الوسطية.

وأوضح فضل الرحمن، في تصريح خاص عبر الهاتف لـ" العين الإخبارية"، أن "تقديم أفغانستان منحة لصالح البعثة الأزهرية ليس بأمر غريب في إطار العلاقات الطيبة التي تربط أفغانستان بالأزهر الشريف".

وأضاف أنه :"الأراضي الحكومية لدينا كثيرة وهي أقل ما يمكن أن نقدمه لمنبر الوسطية.. تمنينا لو قدمناه منذ نصف قرن".

وأشار السفير الأفغاني بالقاهرة إلى أن هناك اتفاقية تعاون بين بلاده والأزهر الشريف منذ عام 1951، كانت تقضي بمنحة أزهرية لـ57 طالبا أفغانيا، زاد عددهم في عام 2007 ليصل إلى 75 طالبا أفغانيا داخل أروقة جامع الأزهر سنويا، لافتًا إلى أنه هناك أكثر من 600 طالب أفغاني يدرسون في الأزهر الشريف.

وتابع:"في المقابل لدينا في أفغانستان أكثر من 40 مدرسا أزهريا، داخل معهد كابول الأزهري يدرسون للطلاب الأفغان".

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني قد وجه، أمس، بتخصيص قطعة أرض مميزة لتكون مقرا جديدا للبعثة الأزهرية، متمنيا اتساع نشاط الأزهر الشريف، ليشمل مدنا أخرى بأفغانستان إلى جانب كابول.

وجاء ذلك في أعقاب دعوة الرئيس الأفغاني للبعثة الأزهرية المصرية والقائم بالأعمال بالإنابة وأعضاء السفارة المصرية في كابول لمأدبة إفطار في القصر الجمهوري بالعاصمة الأفغانية، وهي المرة الأولى من نوعها التي يدعو فيها الرئيس الأفغاني أيا من البعثات الدبلوماسية أو التعليمية للقصر الرئاسي.

تعليقات