مجتمع

أمل جديد.. بكتيريا تعدل جينات DNA لعلاج الإيدز

الجمعة 2017.5.12 01:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 993قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

توصل فريق من الباحثين الأمريكيين، من جامعة بيتسبرج، إلى تقنية حديثة تم فيها استخدام الحمض النووي لدى الفئران لعلاج فيروس الإيدز. 

ويعيش بالفيروس نحو 7.36 مليون شخص بالعالم في نهاية 2015، وفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية.

وشرح العلماء الأمريكيون التقنية التي استخدموها ونجحوا من خلالها في استئصال فيروس الإيدز لدى الفئران الحية، حيث استخدموا بكتيريا تعمل على تعديل جينات الحمض النووي لوقف نشاط الجينات المصابة بالفيروس.

واستطاع الباحثون التقاط جزئيات من الجينات المصابة بالفيروس والعمل على وقف نشاطها، بل واستئصالها نهائيا بهذه التقنية الجديدة.

تعليقات