سياسة

وزير خارجية البحرين: لن ننسى وقفة السعودية والإمارات معنا

الجمعة 2018.10.19 03:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 771قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني - أرشيفية

الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني - أرشيفية

أشاد الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين، بدور السعودية والإمارات في دعم بلاده، مؤكدا "أننا لن ننسى وقفتهم معنا". 

وقال وزير خارجية البحرين، في لقاء تلفزيوني على قناة mbc، إن "الأشقاء في السعودية والإمارات وقفوا بجانبنا لدعم استقرار البحرين، ولن ننسى وقفتهم معنا".

وتحدث وزير الخارجية البحريني عن الأوضاع في بلاده، قائلا إنه "في 2011، إيران وقطر دعمتا وموّلتا المتحزبين في البحرين لقلب نظام البلد"، مؤكدا أن "النظام الإيراني فشل في تصدير ثورته".

وشدد على أن "النظام الإيراني هو مَن تسبب في فرض العقوبات الاقتصادية على الشعب الإيراني"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن "وجود حزب الله الإرهابي في سوريا أسهم في الإضرار بالشعب السوري".

كما قال وزير خارجية البحرين: "إن كانت ردة فعل إيران على العقوبات القادمة ستحمل إساءة أو ضررا بدول المنطقة، فدولنا حاضرة وجاهزة".

وبشأن الأزمة السورية، اعتبر أن "الدور العربي كان مغيبا في التطورات بالمشهد السوري، ويجب أن يكون هناك موقف عربي مشترك بهذا الشأن".

وأشار إلى أن "التحرك العربي في الشأن السوري جاء متأخرا، ونتطلع للوصول إلى حل يحقق تطلعات شعب سوريا".

وأكد وزير خارجية البحرين، أن "بيان جنيف1 هو الإطار الصحيح لحل المسألة السورية"، مضيفا: "نريد إبراز الصوت العربي الأكبر الداعي إلى استقرار سوريا وتخليصها من كل التدخلات الخارجية".

وحول الأزمة مع قطر، قال وزير الخارجية البحريني، إن "قطر دوّلت الأزمة، ونحملها المسؤولية في عدم الوصول إلى حل سريع".

 وأوضح أن "البحرين أكثر الدول تضررا من سلوك قطر"، مشددا على أنه "ليس هناك اعتداء من أي بلد من بلداننا على قطر، لكن هناك اعتداءات قطرية موثقة على جيرانها".

وتابع: "قطر أساءت إلينا أيما إساءة عن طريق إعلامها المتمثل في قناتها الجزيرة أو المنصات الإعلامية الأخرى".

وأكد وزير الخارجية البحريني أن "مجلس التعاون الخليجي موجود وقممه مستمرة، لكننا أغلقنا الأبواب في وجه نظام أُعطي الفرصة تلو الأخرى، لكن إن التزمت قطر وبكل مسؤولية بما هو مطلوب منها فهي تعود بذلك إلى بيتها وهو مجلس التعاون الخليجي، وإن لم تلتزم فلن نخسر شيئا".

وحول الافتراءات التي تتعرض لها السعودية من قبل بعض وسائل الإعلام، قال إن "الهجمة على السعودية ظهرت كأنها منظمة بين القنوات والمنصات الإعلامية القطرية والتركية"، متابعا: "نقف مع السعودية، لأننا نعرف قيادتها وسياستها".

وأوضح أن "السعودية تعاملت مع اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي بكل مسؤولية"، مشيرا إلى أن "هذه الفترة دقيقة جدا في تاريخ المنطقة، ويجب أن نقف بكل ما لدينا من قوة تجاه الاستهداف الذي نراه للدور السعودي".

تعليقات