اقتصاد

الإمارات.. بناء قبة مبنى آخر مفاعلات مشروع براكة للطاقة النووية

الثلاثاء 2018.4.10 12:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 382قراءة
  • 0 تعليق
اكتمال أعمال الإنشاء لقبة مبنى آخر مفاعلات مشروع براكة

اكتمال أعمال الإنشاء لقبة مبنى آخر مفاعلات مشروع براكة

حققت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية إنجازاً هاماً في مسيرة البرنامج النووي السلمي الإماراتي، باستكمال الأعمال الإنشائية لقبة مبنى احتواء المفاعل الخاص بالمحطة الرابعة والأخيرة في مشروع محطات براكة للطاقة النووية بمنطقة الظفرة بأبوظبي.

وأوضحت المؤسسة في بيان "تعتبر خطوة الانتهاء من أعمال توصيل الأنابيب الخاصة بحلقات تبريد المفاعل، إلى جانب تركيب معظم المكونات الرئيسية لمبنى احتواء المفاعل، بمثابة الإعلان عن استكمال أعمال البناء الرئيسية في المحطة الرابعة، مشيرة إلى أنها خطوة هامة نحو بدء الاختبارات الرئيسية لأنظمة المحطة.

كما يعد استكمال الأعمال الإنشائية لقبة مبنى احتواء آخر مفاعلات مشروع محطات براكة للطاقة النووية مؤشرا على اكتمال غالبية الأعمال الإنشائية الرئيسية في المشروع، وإنجازا كبيرا في مسيرة تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي من أجل إنتاج طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات.

وقال المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية: "تبرز هذه الإنجازات التقدم الملحوظ الذي يتم تحقيقه سواءً على مستوى أعمال الإنشاءات في المحطة الرابعة أو على مستوى الإنجاز الكلي لمشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية".

وأضاف: "بدأت الأعمال الإنشائية للمحطة الرابعة في عام 2015، واستفادت الفرق المختصة من الدروس والخبرات التي اكتسبتها خلال تطوير المحطات الثلاث السابقة. ومع وصول نسبة إنجاز العمليات الإنشائية الخاصة بالمحطة الرابعة إلى 67%، ستكون المرحلة القادمة بالنسبة للمحطة هي بدء الانتقال من الأعمال الإنشائية إلى عمليات الاختبار والتشغيل".

واختتم الحمادي: "تلتزم مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بتوفير طاقة كهربائية آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة من خلال مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية، الذي تقوم بتطويره وفق أعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والجودة".

يشار إلى أن محطات مشروع براكة الأربع ستوفر عند تشغيلها طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات العربية المتحدة، كما ستحد من انبعاث ما يصل إلى 21 مليون طن من الغازات الكربونية كل عام.


تعليقات