سياسة

قمة بين السيسي والبشير بالقاهرة الأحد لبحث العلاقات الثنائية

السبت 2019.1.26 10:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 911قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري ونظيره السوداني- صورة أرشيفية

الرئيس المصري ونظيره السوداني- صورة أرشيفية

أعلن القصر الرئاسي في الخرطوم أن الرئيس عمر البشير يتوجه إلى مصر غدا الأحد في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً يبحث خلالها مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح القصر السوداني في بيان اطلعت عليه "العين الاخبارية" أن الزيارة تأتي في إطار التواصل والتشاور المستمر بين قيادتي البلدين الشقيقين وجهودهما لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وقال البيان إن مباحثات الرئيسين ستتطرق إلى مسار تنفيذ الاتفاقيات التي جرى توقيعها خلال اجتماعات اللجنة الرئاسية التي عقدت بالخرطوم في أكتوبر الماضي وتتعلق بالتعاون في الطاقة والربط الكهربائي والنقل البري والجوي والبحري ومشروعات الأمن الغذائي والبني التحتية والاستثمار.  

وشهدت الخرطوم الشهر الماضي اجتماعا رباعيا على مستوى وزيري الخارجية ورئيسي جهازي المخابرات بمصر والسودان.

وكان الرئيس المصري زار الخرطوم، 25 أكتوبر/تشرين الأول، على رأس وفد رفيع للمشاركة في اجتماع اللجنة العليا المشتركة المصرية السودانية التي أنشئت بعد رفعها من المستوى الوزاري إلى المستوى الرئاسي.

وأكد الرئيسان المصري عبدالفتاح السيسي والسوداني عمر البشير حينها عمق العلاقات التي تجمع البلدين، وأنهما مستمران في جهود دعم الأمن والاستقرار الإقليمي بالمنطقة خاصة في جنوب السودان ومنطقة القرن الأفريقي.

وشدد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على دعم مصر جهود الرئيس السوداني في تحقيق السلام والاستقرار الإقليمي.

وتأتي زيارة البشير للقاهرة في ظل موجة احتجاجات شعبية يشهدها السودان منذ 19 ديسمبر الماضي يقودها تجمع المهنيين السودانيين ضد تردي الأوضاع الاقتصادية، وتدعو لتنحي الحكومة.

وتلقت السلطات في الخرطوم دعم القاهرة مع تأكيد وزير الخارجية المصري سامح شكري في ختام لقائه البشير أن "أمن واستقرار السودان من أمن مصر واستقرارها".

وقال شكري في مؤتمر صحفي في العاصمة السودانية إن بلاده "تثق بأن السودان سيتجاوز الظروف الحالية".

تعليقات