سياسة

أول معارك الثأر بين قوات صالح والحوثي بالحديدة

الثلاثاء 2017.12.5 11:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 671قراءة
  • 0 تعليق
اشباكات بين الحوثيين وقوات صالح في الحديدة

اشباكات بين الحوثيين وقوات صالح في الحديدة

أفادت أنباء باندلاع مواجهات عنيفة بين قوات الحرس الجمهوري ومليشيا الحوثي في محافظة الحديدة الساحلية، غربي اليمن، بعد يوم واحد من مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح في العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية في الحديدة، إن مليشيا الحوثي تقصف في الأثناء بالمدافع وصواريخ الكاتيوشا مواقع الحرس الجمهوري في محافظة الحديدة، فيما تحاول القوات الموالية للرئيس السابق المغدور به الثأر لمقتله.

وأكدت المصادر أن مليشيا الحوثي تحاول السيطرة على معسكرات الحرس الجمهوري في الحديدة لبسط نفوذها الكامل على المدينة الحيوية.

على صعيد متصل، بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن، ليل الثلاثاء، برقية عزاء في رحيل علي عبدالله صالح.

ونعى الفريق محسن استشهاد كوكبة من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، وفي مقدمتهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح في الانتفاضة التي اشتعلت في العاصمة صنعاء وعدد من محافظات الجمهورية ضد مليشيا الحوثي.

وقال نائب الرئيس اليمني، في برقيته، إن "الواجب اليوم يحتم على جميع القوى الوطنية بما فيها المؤتمر الشعبي العام أن نكون أكثر تلاحماً وتماسكاً من أي وقت مضى للحفاظ على المشروع الوطني والهوية العربية والنظام الجمهوري الذي تحاول مليشيات الحوثي المدعومة من إيران طمسها".

وطالب الأحمر "الجميع بتناسي خلافات الماضي والاستفادة من دروسه وفتح صفحة جديدة من أجل اليمن لمواجهة تلك المليشيات تحت قيادة الشرعية برئاسة المشير الركن عبدربه منصور هادي والتلاحم مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وجميع دول التحالف لتحقيق الخلاص لشعبنا من المعاناة التي تسببت بها تلك المليشيات".

ودعا الفريق الأحمر جميع الأحزاب السياسية والقوى الوطنية والقيادات المجتمعية وجميع منتسبي السلك العسكري والأمني والجهاز الإداري للدولة للتوحد والتكاتف والتعاون لاستكمال تحرير البلاد.

تعليقات