رياضة

المجر تستقطب مواهب أبيض الشواطئ للاحتراف بأنديتها

الجمعة 2017.6.2 12:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
منتخب الإمارات للكرة الشاطئية

منتخب الإمارات للكرة الشاطئية

يواصل لاعبو منتخب الإمارات للكرة الشاطئية خوض التجربة الاحترافية في أندية دولة المجر، بعدما وجدوا تشجيعا من القائمين على اللعبة داخل الدولة للاحتراف الخارجي. 

ويستعد اللاعبون وليد بشر ومحمد البحري وعلي المحمدي ووليد المحمدي، للاحتراف بعدة أندية مجرية، ليصبح عدد اللاعبين الإماراتيين في أندية المجر لكرة القدم الشاطئية 8 لاعبين، حيث يلعب حميد جمال ووائل المحمدي في صفوف فريق إنيرجيا جيونجوس المجري، ويلعب عباس ناصري وهيثم الكعبي في نادي جولد وين بلسو.

وأكد خليل أهلي، مدير منتخب الإمارات للكرة الشاطئية، أن خوض احتراف اللاعبين يدل على أن الإمارات لديها مواهب في هذه اللعبة، خصوصا بعد المستويات الفنية العالية لمنتخب الأبيض في بطولة كأس آسيا الأخيرة وإحرازه المركز الثاني.

وقال أهلي إن تجارب الاحتراف لا تقتصر فقط على اللاعبين، بعدما تولى مدرب منتخب الإمارات محمد المأزمي ومساعده سعيد المأزمي مهمة تدريب أحد الأندية المجرية.

ومن المقرر أن يسافر مدرب المنتخب ومساعده منتصف يوليو لخوض التجربة الجديدة، مع استمرارهما في منصبهما داخل منتخب الإمارات.

وكانت آخر مشاركات منتخب الإمارات لكرة القدم الشاطئية في كأس العالم في الباهاماي، مايو الماضي، حيث ودع المونديال بعد خسارته 2-1 من المنتخب البرتغالي حامل اللقب، خلال منافسات المجموعة الثالثة.

تعليقات