مجتمع و صحة

دراسة: اللحية تجعلك أكثر صحة وجاذبية

الجمعة 2017.8.25 10:50 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 669قراءة
  • 0 تعليق
كثافة شعر الوجه تؤجل ظهور علامات التقدم في العمر

اللحية تحمي من الإصابة بسرطان الجلد

على الرغم مما يقال عن انتهاء موضة اللحى، إلا أن الوجه كثيف الشعر لا يزال يلقى رواجا وشعبية بين الرجال، بالإضافة إلى فوائد تربية اللحية الخفية التي توصل إليها بحث جديد.

ووفقا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، أثبت باحثون من جامعة "كوينز لاند" الأسترالية أن اللحى علميا تجعل الرجال أكثر جاذبية، علاوة على فائدتها الصحية الهائلة؛ حيث تمنع نسبة من 90 إلى 95% من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

ويقول قائد فريق البحث، حسبما نقلت عنه الصحيفة، إنه رغم أن اللحى لن تكون أبدا واقية من الشمس كالكريمات المخصصة لهذا الغرض، إلا أنها تُعَد أحد عوامل حجب الأشعة فوق البنفسجية.

ونظرا لأن التعرض للشمس سبب أساسي في ظهور علامات التقدم في العمر، يعني عدم التعرض البالغ إليها وإلى الأشعة فوق البنفسجية الضارة تأجيل عملية التقدم في العمر لدى الرجال أصحاب اللحى؛ ما يحافظ على بشرة شابة وخالية من التجاعيد، فضلا عن قلة احتمال إصابتهم بسرطان الجلد.


ويوضح القائمون على البحث أن الأمر ذاته ينطبق على الأشخاص كثيفي شعر الرأس، حيث يحميهم شعر رأسهم من سرطان الجلد والتقدم في العمر إلى أن يبدأ شعرهم هذا في التساقط، لافتين إلى أن الحماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة تعتمد على كثافة وغزارة شعر اللحية، بمعنى أنها كلما كانت أكثر كثافة كان ذلك أفضل.

ورغم أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات حول الأمر، إلا أن البحث الحالي أثبت بالفعل أن شعر الوجه يمكنه أن يحمي من أضرار الشمس.

وأجريت الدراسة على مجموعة من تماثيل عرض الملابس، وتم تقسيمها إلى 3 مجموعات؛ بلحية كاملة ولحية بسيطة ودون لحية على الإطلاق، ثم تركت في الشمس الحارقة لفترة طويلة مع التأكد من تعرض كل تمثال إلى القدر نفسه من أشعة الشمس، ثم قاموا بقياس مستويات الإشعاع لدى كل تمثال على حدة.

تعليقات