منوعات

برازيلية على انستقرام: خطيبي ضربني بسبب صورة مكشوفة الرقبة

الثلاثاء 2018.10.9 02:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 360قراءة
  • 0 تعليق
برازيلية تتعرض للضرب من خطيبها بسبب صورة على "أنستقرام"

برازيلية تتعرض للضرب من خطيبها بسبب صورة على "أنستقرام"

قررت ميليسا جنتز الفتاة البرازيلة البالغة من العمر 22 عامًا، وتعيش في فلوريدا، سرد حكاية تعرضها للضرب بوحشية الشهر الماضي من قبل صديقها إيريك برينتز، نجم الموتوكروس البرازيلي، من خلال عمل منشورات على موقع تبادل الصور والفيديوهات "أنستقرام".
 بالطريقة نفسها التي تعرضت بسببها للضرب من قبل خطيبها السابق، حكت ميليسا، الفتاة البرازيلية المشهورة في بلدها، ولديها أكثر من 220 ألف متابع، تفاصيل ضرب ولكم  "إيريك" لها في  إحدى المشاجرات، بسبب نشرها صورة لها على موقع "أنستقرام" مكشوفة الرقبة، بحسب موقع "كوريرى ديلا سيرا" الإيطالي.



 كتبت "ميليسا" على الصورة التي نشرتها على "أنستقرام" وتظهر عليها آثار الضرب: ""أعيد نشر هذه الصورة، لأن خطيبي السابق قام بمسحها، وقال إن الفتيات اللاتي لديهن حبيب، لا ينبغي أن يضعن صورًا تظهر فيها رقبتهن".

وقالت "الفتاة البرازيلية": "الأمر بدأ بشكواه من صوري التي أضعها على "أنستقرام" والرسائل التي كنت أتلقاها، ليصل إلى ضربي بعنف".

مضيفة: "أطلب من جميع النساء أن يكون لديهن الشجاعة لوضع حد للعلاقات العنيفة والمسيئة لهن، مثل العلاقة التي كنت فيها".

متابعة: "لا أريد إخفاء علامات ما حدث لي، لأنه لا يجب أن تخجل المرأة أو تشعر بالذنب لكونها ضحية للعنف المنزلي".

وأخبرت ميليسا الشرطة أنه في إحدى ليالي نهاية شهر سبتمبر/ أيلول، بعد شرب "إيريك" لعدد من زجاجات البيرة، ألقى بها على الأرض وركلها بعنف ومزق شعرها وحاول خنقها، ثم ضربها في جبهتها بزجاجة.

بعد هذه الوقعة أُلقي القبض على خطيب ميليسا السابق والمعتدي عليها، وأطلق سراحه بكفالة، وحظر من الاقتراب منها، ومن هنا قررت سرد قصة تعرضها للعنف المنزلي من خلال الوسيلة نفسها التي كانت سببًا في تعرضها للمعاملة السيئة والعنف، وهي "أنستقرام".

تعليقات