رياضة

غياب لاعبي بشكتاش يؤهل فناربخشه لنهائي كأس تركيا

الجمعة 2018.5.4 12:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 450قراءة
  • 0 تعليق
ملعب فناربخشه

ملعب فناربخشه قبل مواجهة بشكتاش

لم يحضر فريق بشكتاش، بطل الدوري التركي، إلى أرض الملعب (الخميس)، لخوض إعادة المباراة ضد فناربخشه، في الدور قبل النهائي لبطولة الكأس، التي أوقفها الحكم قبل نهايتها، الشهر الماضي، بسبب أحداث عنف وشغب من قِبل الجماهير. 

بابل يحاول إقناع روبن لمزاملته في بشكتاش

إلغاء مباراة فنربخشه وبشكتاش بسبب الشغب الجماهيري

وسيجري إعلان فناربخشه فائزا بالمباراة بشكل تلقائي، بينما سيُحرم بشكتاش من المشاركة في بطولة الكأس الموسم المقبل، وسيعيد 4 ملايين ليرة (950 ألف دولار) حصل عليها من المسابقة هذا العام.

وقال إيكوت كوجامان، مدرب فناربخشه للصحفيين: "اتخذ بشكتاش قرارا صعبا، كنت أود الخسارة عن الفوز بهذه الطريقة".

وتوقفت مباراة الفريقين في إياب قبل نهائي كأس تركيا في 19 أبريل/ نيسان الماضي في الدقيقة 57، بعدما اصطدم مقذوف ألقته جماهير فناربخشه برأس شينول جونيش، مدرب بشكتاش، ليتم نقله إلى المستشفى.

وبدأت المباراة بين غريمي إسطنبول في أجواء متوترة، ولعب بشكتاش بـ10 لاعبين بعد طرد مدافعه البرتغالي كيبلر ليما "بيبي"، بسبب مخالفة عنيفة.

وازداد التوتر عندما ألقت الجماهير بأجسام على أحد لاعبي بشكتاش أثناء تنفيذه ركلة ركنية، وغادر لاعبو بشكتاش بعد ذلك الملعب برفقة الحكام، وتم إلغاء المباراة في وقت لاحق.

وقرر بعدها الاتحاد التركي للعبة استئناف المباراة دون جمهور بتاريخ الثالث من مايو/ أيار من الدقيقة التي توقفت عندها.

وتم تغريم فناربخشه مبلغ مليون ليرة، وسيخوض 3 مباريات على أرضه دون جماهير.

وقال بشكتاش في 26 أبريل/ نيسان إنه تلقى قرار الاتحاد التركي "بحزن وحيرة"، وإنه سيستأنف ضد القرار أمام محكمة محلية، لكن طعنه قوبل بالرفض.

وسيلتقي فناربخشه مع آكهيسار سبور في نهائي الكأس.

تعليقات