مجتمع

هجوم على متحف مدام توسو بعد عرض تمثال لبيونسيه لا يشبهها

الجمعة 2017.7.21 04:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 394قراءة
  • 0 تعليق
متحف الشمع يشوه شكل بيونسيه

تمثال بيونسيه لا يشبهها بالمرة

تعرض متحف مدام توسو الشهير للشمع في معرضه بنيويورك لهجوم واسع من العديد من النقاد والجمهور بعد عرضه تمثالا لنجمة البوب الأمريكي بيونسيه لا يبدو مماثلا لها بالمرة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن التمثال تعرض لحملة موسعة من التهكم والسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي كان أبرزها أن التمثال يشبه النجمة ليندسي لوهان في جسد بيونسيه، بينما حوّل آخرون الأمر إلى قضية عنصرية، مؤكدين أن التمثال هو لسيدة بيضاء البشرة في جسد وملابس بيونسيه.

وذهب آخرون إلى تشبيه التمثال بمغنيات أخريات مثل تيلور سويفت وماريا كاري وشاكيرا.

وطالب البعض بإغلاق المتحف واتهموه بتعمد تشويه الكثير من الفنانين.

وأشاروا كذلك إلى أن رؤية المتحف تنعكس علي العمل لأن الفنانين بالمتحف يرون أن بيونسيه لا يجب أن تكون سوداء، بل إنها في هذا التمثال ذات بشرة أفتح من المغنية الشهير بريتنسي سبيرز الشقراء. وحثوا بيونسيه كذلك على استصدار أمر قضائي بوقف عرض التمثال. 

من جانبها، دافعت إدارة المتحف عن عملها، وذكر بيان لها: "أن فريق النحاتين الموهوب بالمتحف يبذلون أقصى الجهد لإضافة الألوان المطابقة لوجه الشخصية الشهيرة المعروض لها تمثال بالمتحف"، ومع ذلك فقد عللت الإدارة اللون الفاتح للتمثال بأن الإضاءة في المكان لم تكن مناسبة وشتتت انتباه الفنانين ودفعتهم للخلط عن دون قصد في الألوان.

تعليقات