سياحة وسفر

"بياسا".. الأثر الإيطالي في قلب العاصمة الإثيوبية

الأربعاء 2019.2.6 12:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 368قراءة
  • 0 تعليق
 منطقة "بياسا"

منطقة "بياسا"

حاول الإيطاليون عقب غزوهم إثيوبيا في عام 1935 نشر ثقافتهم بها في محاولة لرد الشرف عقب الهزيمة التي تعرض لها الجيش الإيطالي في معركة عدوة الشهيرة في عام 1896، حين دحر الإثيوبيون القوات الإيطالية المتطورة، فأطلق الإيطاليون على منطقة تتوسط العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اسم "بياسا"، وهي تعني السوق الكبير بالإيطالية.

وتعد منطقة "بياسا" من أقدم المناطق بالعاصمة وتضم العديد من المعالم الأثرية والقصور القديمة، والمباني التي تم تحويلها لمكاتب حكومية، وهي حلقة وصل بين كل المناطق وملتقى لكل خطوط المواصلات.


وكانت "بياسا" موقعا مهما وجد فيه الأباطرة والأمراء، ويوجد بها فندق طايتو الشهير بمعالمه الأثرية الفريدة، والذي كان أحد أجمل قصور الإمبراطورة طايتو.

وأطلق الإيطاليون العديد من الأسماء على مناطق عدة في أديس أبابا، مثل "كازانتشس" و"ميركاتو"، والتي تعد من أكبر الأسواق التي توجد بالقرب من منطقة "بياسا".  


أحياء "بياسا"

يوجد في تلك المنطقة العديد من الأحياء منها "طليان سفر"، و"سرتنا سفر"، و"أري بكنتو"، و"بوستا بيت" و"تشاشر "و"درو مانقيا" و"جورقس " و"أتكلتا تارا" ، و"وبي برهي"، و"هبتي جورقس، والتي كانت من أرقي أحياء أديس أبابا، وتتميز بتاريخ كبير وعريق خصوصاً أنها لا تزال ملتقي للمثقفين والفنانين الذين تغنّوا بها. 

صدر مؤخرا كتاب حمل عنوان "انتظرني في بياسا" للكاتب محمد سلمان، لاقى قبولا كبيرا لدى القراء لما يحتويه من معلومات، حيث يتحدث عن أهمية المنطقة، والحكايات التي انتشرت فيما بين شعوبها. 


مقاهي "بياسا"

تزخر المنطقة بالمقاهي، التي لا تخلو من الزوار في كل الأوقات مهما كانت الظروف، وتفوح منها رائحة القهوة الإثيوبية والتي تشجعك على الجلوس في تلك المقاهي، حيث تجد أيضا من يتناول مشروبات غربية، مثل الكابتشينو، وكذلك يوجد ممر الملاحم، حيث تقدم فيه أصناف مختلفة من اللحوم والأطعمة الإثيوبية.


ويوجد بالقرب من هذه المنطقة كنيسة القديس مارجرجس، والتي نصب إلى جوارها تمثال الإمبراطور منليك الثاني، بطل معركة عدوة ومؤسس العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

تعليقات