مجتمع

1.4 مليار نسمة عدد سكان الصين عام 2029

الأحد 2019.1.6 10:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
تقرير يتوقع بلوغ عدد سكان الصين ذروته في 2029 - صورة أرشيفية

تقرير يتوقع بلوغ عدد سكان الصين ذروته في 2029 - صورة أرشيفية

قال تقرير حكومي صيني، إن عدد السكان في البلاد سيصل إلى الذروة بحلول عام 2029، ومن ثم يبدأ فترة طويلة من التراجع الذي لا يمكن إيقافه، في عام 2030. 

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "شين لانج" الصينية، نشرت الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية في طبعتها الأخيرة من "الكتاب الأخضر"، تقريراً حول "السكان واقتصاديات العمل"، والذي كشف أنه من المتوقع أن يصل عدد سكان البلاد إلى 1.44 مليار نسمة بحلول عام 2029، ثم يبدأ فترة طويلة من الانخفاض. 

ويقول التقرير إن النمو في عدد السكان العاملين بالصين أصبح الآن في حالة ركود، ولا تزال معدلات الخصوبة منخفضة. 

وبحلول منتصف القرن، من المتوقع أن ينخفض عدد السكان إلى 1.36 مليار نسمة، وهو ما قد يعني تراجعا في القوى العاملة يصل إلى 200 مليون نسمة، وإذا ظلت معدلات الخصوبة دون تغيير، فإن عدد السكان قد ينخفض إلى 1.17 مليار بحلول عام 2065. 

ومع انخفاض عدد السكان العاملين في الصين، وبقاء معدلات الخصوبة عند مستوياتها الحالية، من المتوقع أن يرتفع عدد المسنين كنسبة من السكان بشكل حاد. 

ويحذر الباحثون من أن هذا الاتجاه سيكون له تأثير بعيد المدى على التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، حيث أشار التقرير أنه من الناحية النظرية، فإن التراجع السكاني على المدى الطويل، خاصة عندما يقترن ذلك بشيخوخة سكان مستمرة، من شأنه أن يتسبب في عواقب اجتماعية واقتصادية غير مواتية". 

وحذرت تنبؤات سابقة من الزيادة المطردة في عدد المُسنّين بالصين، والتي من المتوقع أن تصل إلى 400 مليون بحلول نهاية عام 2035 بدلا من حوالي 240 مليونا في عام 2018. 

ووجد تقرير الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية أن "نسبة الإعالة"، وهي نسبة الأشخاص غير العاملين، والتي تضم الأطفال والمسنين، ارتفعت للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاما في عام 2011، ومن المتوقع على نطاق واسع أن تزداد بشكل أكبر. 

ومن المتوقع أن ترتفع نسبة المتقاعدين حتى عام 2060، في حين أن قرار تخفيف قانون "الطفل الواحد" قد صُمم لإعادة توازن البنية العمرية للصين، إلا أنه على المدى القصير سيؤدي أيضاً إلى زيادة معدل الإعالة. 

وفي عام 2016، خففت الحكومة الصينية من "سياسة الطفل الواحد"، والتي تم سنُّها عام 1979 للحد من النمو السكاني. 

وكان الهدف من عكس السياسة هو إعادة التوازن إلى بنية العصر في الصين، ولكن ورغم حقيقة أن الزوجين يمكن أن يكون لديهما الآن طفلان، إلا أن معدل المواليد انخفض في البلاد بنسبة 3.5 % في عام 2017، ومن المتوقع أن ينخفض مرة أخرى في عام 2018.

تعليقات