China
ثقافة

نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد في معرض العين للكتاب

الإثنين 2017.9.25 12:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 603قراءة
  • 0 تعليق
بعض الكتب المعروضة

بعض الكتب المعروضة

يشارك مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد في فعاليات الدورة الـ9 من معرض العين الـ9 للكتاب 2017 الذي أطلقته، الأحد، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في مركز المؤتمرات بمدينة العين، ويستمر حتى الثاني من الشهر المقبل.

وحظي الجناح بزيارة الشيخ هزاع بن طحنون بن محمد آل نهيان، وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة العين، أثناء تفقده أجنحة المعرض في حفل الافتتاح.

وقدم المسؤولون عن جناح النادي شرحا للشيخ هزاع حول دور النادي في الدراسات والأبحاث والنتاجات التراثية، إذ أعرب عن تقديره للدور الكبير للشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في المحافظة على تراث الآباء والأجداد، مبديا إعجابه بالإنتاج الثقافي المختص والغزير للنادي، وقدموا له باقة من إصدارات مركز زايد للدراسات والبحوث.

يضم جناح المركز جملة من إصدارات النادي النوعية حملت عدة عناوين تنوعت بين الإصدارات التراثية والدواوين الشعرية، والكتب التاريخية، وبعض الإصدارات المتخصصة في مجالات عمل النادي، إضافة إلى الإصدارات التي دأب النادي منذ سنوات على إثراء المكتبة العربية بها، إلى جانب مجموعة نوعية من الإصدارات والدوريات المتخصصة الخاصة بمركز سلطان بن زايد، والذي يحرص بدوره على التميز بنشاطه ضمن الحراك الثقافي والحضاري الذي تشهده الدولة.  

وأوضحت فاطمة مسعود المنصوري، مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث، أن هذه المشاركة تعد واحدة من محطات العمل الثقافي التي دأب المركز منذ تأسيسه، قبل نحو عقدين، على التفاعل معها في مناطق الدول المختلفة ضمن مهرجانات ومحافل ثقافية وتراثية متنوعة، حيث كان المركز قد شارك ضمن إدارات ووحدات ومراكز نادي تراث الإمارات، هذا الشهر، في فعاليات الدورة الأخيرة لمعرض الصيد والفروسية، وقبلها بأسابيع في معرض التمور بليوا.

وأكدت أن ذلك كله يأتي انسجاما مع توجيهات الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، بالمشاركة في مختلف الفعاليات والمحافل التي تُسهم في حفظ الموروث الإماراتي ونقله للأجيال الناشئة وتعزيزه في نفوسهم وتعريف الآخرين به، حيث بات ذلك من الأولويات في استراتيجية النادي، مضيفة أن مثل هذه المشاركة تمثل فرصة مهمة لإيصال نتاجات النادي من العناوين الثقافية والتراثية إلى فئات وشرائح مجتمع العين المختلفة، وهي كذلك فرصة أهم لإطلاع هؤلاء على ما يضطلع به النادي من دور بارز في الاهتمام الكبير بالتراث، وبالجهود المميزة التي يبذلها في سبيل تعزيز مفاهيم الحفاظ على التراث والمحافظة على الهوية الوطنية وتعزيز مقوماتها المختلفة.

تعليقات