منوعات

بالصور.. دبي تدعم 6 من أمهر صناع القهوة للمشاركة في حدث عالمي

الأربعاء 2019.3.13 01:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 103قراءة
  • 0 تعليق
دبي تدعم 6 من أمهر صناع القهوة للمشاركة في حدث عالمي

دبي تدعم 6 من أمهر صناع القهوة للمشاركة في حدث عالمي

رافق براند دبي، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وضمن مبادرته "بكل فخر من دبي" 6 من أمهر صناع القهوة في دبي، ضمن مشاركتهم في حدث عالمي، هو الأكبر من نوعه للمتخصصين في هذا المجال، وهو "مهرجان القهوة العالمي"، الذي عقد مطلع مارس/ أذار  الجاري، في العاصمة الهولندية، أمستردام.

وجاءت التجربة في ضوء الهدف، الذي أطلق من أجله "براند دبي" مبادرة "بكل فخر من دبي"، وهو دعم رواد الأعمال أصحاب الأفكار المتميزة الذين اختاروا دبي مقرا لمشاريعهم، كون هؤلاء المبدعين يحملون، كل في مجاله، جزءا من قصة نجاح دبي كمدينة يقصدها كل صاحب حلم يأمل في تحقيقه وشغف بالنجاح لا يلبث أن يجد في بيئتها ما يعينه على الوصول إليه، ضمن لوحة ترسمها طموحات كبيرة تحولت من أمل يراود الخيال إلى نجاحات أحرزتها مشاريع شقت طريقها نحو التميز.


والمشاركون في هذه الرحلة، وهم الفائزون الستة في المسابقة التي نظمها "براند دبي" بالتعاون مع موقع "ذا هانتر"، فبراير/ شباط، وجاء فوزهم باختيار أكثر من 7000 شخص من محبي القهوة في دبي، وأعربوا عن سعادتهم بهذه التجربة المهمة التي وصفوها بأنها "ملهمة".

وأعرب فريق براند دبي، الذي تواجد إلى جوار الفائزين خلال مشاركتهم في المهرجان العالمي، عن سعادتهم بالنتائج المتحققة من خلال هذه المشاركة التي ازدحم جدولها اليومي بفعاليات ولقاءات واجتماعات وحوارات عديدة جمعت أعضاء الوفد بأقرانهم من مختلف أنحاء العالم ولفيف من العاملين في هذه الصناعة العريقة التي يقدر حجمها عالميا بأكثر من 100 مليار دولار أمريكي. 

وقالت نهال بدري، مدير براند دبي: "تركز مبادرة (بكل فخر من دبي) على تطوير الأساليب المناسبة للمشاركة في دعم رواد الأعمال أصحاب المشاريع المتميزة في دبي"، مشيرة إلى أن "القطاعات الخدمية تعد من أكثر القطاعات الواعدة في دبي لارتباطها بالمجتمع بصورة مباشرة".

وأضافت: "مع الشعبية الكبيرة التي تتمتع بها القهوة كأحد أشهر المشروبات المحببة للناس وأكثر السلع مبيعا حول العالم، اخترنا أن تكون المسابقة لدعم رواد الأعمال الذين اختاروا التخصص في هذا المجال، لاسيما مع الازدهار الكبير الذي يتمتع به القطاع السياحي في دبي مع تزايد جاذبيتها كوجهة مفضلة للزيارة في المنطقة، وما تنتظره من نمو في هذا المجال مع استهداف زيادة أعداد السياح إلى أكثر من 20 مليون سائح بحلول 2020".

وقالت عائشة بن كلي، تنفيذي أول الدبلوماسية الثقافية في براند دبي: "كان جناح براند دبي في المعرض أشبه بخلية النحل بما ضمه من أنشطة متنوعة جذبت أعدادا كبيرة من الزوار الذين لفت أنظارهم التصميم المتميز للجناح الذي زين أحد جوانبه عمل فني متميز من إبداعات الفنانة الإماراتية حصة العوضي، وهو عبارة عن لوحة كبيرة تبرز ارتباط الثقافة الإماراتية بمشروب القهوة العربية".

وأشارت إلى أن جانبا كبيرا من الزوار حرصوا على التعرف على هذه العلاقة الفريدة التي جعلت من مشروب القهوة مكونا من مكونات العادات والتقاليد الاجتماعية لهذا الجزء من العالم، وكان هذا الإقبال في حد ذاته مصدر سعادة لجميع المشاركين، الذين تمكنوا من عرض منتجاتهم من مشروبات القهوة التي نالت استحسان الزوار من محبي القهوة حول العالم.

وأضافت: شارك في المهرجان مجموعة مختارة من أفضل المقاهي في دبي تضم "نايت جار" و"بي دي إل كوفي" و"فارمرز" و"اسبريسو لاب" و"هوم بيكري" و"الخيمي"، لافتة إلى أن فريق "براند دبي" قد حرص على تخصيص جلسة تعريف مشتركة لكل المقاهي ومن ثم جلستين خاصتين، الأولى لمقهى "إسبريسو لاب" بعنوان الأولى "القهوة الخاصة - رحلتي في دولة الإمارات العربية المتحدة"، والثانية لمقهى "فارمرز" بعنوان "مزيج الصحة بنكهة القهوة الخاصة"، فضلا عن مشاركة الفنان الإماراتي غانم مبارك من خلاله رسوماته الإبداعية على أكواب القهوة.


وأبدى المشاركون في هذه الرحلة تقديرهم للمبادرة الطيبة التي كانت وراء مشاركتهم في هذا الحدث الكبير، إذ وصفوا تجربتهم بأنها مصدر إلهام لمزيد من التميز في مجال عملهم، بما خرجوا به من التجربة من دروس مستفادة عديدة ورؤى لكيفية تطوير مشاريعهم، ولفتوا إلى أن الاحتكاك مع أفكار جديدة من مختلف أنحاء العالم والتعرف على أساليب مبتكرة في كيفية التعامل مع مشروب القهوة في جميع مراحل إعداده تعد بمثابة نتائج مهمة حملوها معهم إلى دبي.

رائد الأعمال الإماراتي إبراهيم الملوحي، المتخصص في صناعة القهوة وصاحب محلات "اسبريسو لاب"، قدم الشكر إلى "براند دبي" لكل ما لاقاه من دعم بدءا من إطلاق "مسابقة دبي تحب القهوة"، ومن ثم المشاركة في المهرجان الذي يشكل إحدى كبرى الفعاليات المتخصصة في صناعة القهوة في العالم.

مؤكدا أن هذا الدعم يعكس اهتمام دبي برعاية العلامات التجارية الإماراتية، وإيجاد البيئة الملائمة لنموها، فضلا عن توفير فرص التواصل والتواجد ضمن المحافل العالمية المتخصصة.

وتناول الملوحي في لقاء خصص للمقاهي المشاركة تحت مظلة "براند دبي" قصته مع القهوة وكيف استطاع أن يحول حلمه إلى واقع بالعمل والدراسة والاجتهاد حتى بات خبيرا في فنون صناعة وتحضير القهوة بشكل احترافي من بداية اختيار البن وتحميصه وتحضيره وحتى تقديم القهوة، إضافة لمعرفته بأفضل وأهم مزارع القهوة حول العالم، وطرق انتقاء أفضل ثمار البن، مشيدا بفكرة مبادرة "بكل فخر من دبي" كونها تعني بدعم الشركات الناشئة التي تتخذ من دبي مقرا لها لاسيما تلك المؤسسة من قبل شباب إماراتيين.


وأكد رائدا الأعمال الإماراتيان ومالكا مقهى "فارمرز"، فيصل المري وفيصل أهلي، أن التواجد في المهرجان مع نخبة من أفضل العاملين في المجال شكل فرصة مهمة لبناء وتوسيع شبكة العلاقات المهنية لاستكشاف الفرص ومناقشة الأفكار الكفيلة بتطوير الأعمال، وأشارا إلى أن حضور المهرجان بدعم من "براند دبي" أسهم في منح كل المشاركين خبرات ومعارف جديدة تتضمن حلولا إبداعية ومبتكرة مع أهمية الدور الذي تضطلع به مبادرة "بكل فخر من دبي" كونها تركز على دعم الأفكار المتميزة ضمن قطاع ريادة الأعمال. 

ويرى عبدالله الملا، المدير العام لمقهى "هوم بيكري" أن المشاركة في المهرجان العالمي للقهوة في أمستردام كان لها العديد من الفوائد المتمثلة في التغطية الإعلامية المركزة ما يضمن المزيد من الانتشار للعلامة التجارية بين العملاء، فضلا عن زيادة التفاعل على حسابات التواصل الاجتماعي، لافتا إلى أن المشاركة مثلت مناسبة مهمة للتواصل مع المنتجين والمشترين للقهوة، إضافة إلى التعرف على حلول أخرى حول الخدمات الأساسية مثل التخزين والدعم اللوجستي ومعالجة البن وتقنيات التحميص.

وقال الملا إن غالبية العارضين أظهروا رغبة في الدخول للسوق الإماراتية بما يحمله ذلك الكثير من الفرص التجارية الواعدة ، مشيرا إلى أنه استفاد على المستوى الشخصي عبر التعرف مجموعة كبيرة من الأشخاص العاملين في القطاع.

وقال عيسى المرزوقي، المالك المشارك لمقهى "بي دي إل كوفي" ، إن الاشتراك في مسابقة "أفضل صناع القهوة في دبي" ومن ثم الاشتراك في فعاليات المهرجان شكلا تجربة غاية في التميز أسهمت في مزيد من الظهور للمشاريع المشاركة بفضل التغطية الإعلامية الكبيرة، مشيرا إلى تنوع فعاليات المهرجان لتشمل محاور عدة من هذه الصناعة العالمية ما كان له كبير الأثر في الاطلاع على تقنيات وتجارب جديدة. 

وأضاف أن المهرجان مثل فرصة جيدة ليس فقط للتعريف بأعمال المشاركين ولكن أيضا لعرض ملامح من الثقافة الإماراتية فيما يتعلق بالارتباط بمشروب القهوة العربية، والتي تعد من الممارسات الاجتماعية لاسيما الترحيب بالضيوف والاحتفاء بهم.

وعبر "فريد اوينو"، المدير العام لمقهى "الخيمي" ، عن تقديره لهذه الفرصة التي مكنته من بناء علاقات عمل جديدة مع متخصصين في صناعة القهوة بما في ذلك العديد من الأسماء المشهورة في هذا المجال، فضلا عن الفرص التسويقية المتعددة مع مجموعة كبيرة من الشركاء المحتملين.

وقال إن المقاهي المشاركة في المهرجان من خلال مبادرة "بكل فخر من دبي" تعاونت سويا بشكل كبير لتقدم لجمهور المهرجان انطباعا إيجابيا، معربا عن شكره للجهود التي بذلها فريق "براند دبي" لإنجاح هذه المشاركة.

وقال ليون سورينت، المؤسس المشارك والمدير العام لمقهى "نايت جار"، إن دبي تضم عددا كبيرا من المقاهي المميزة والتي شاركت منها في المهرجان تحت مظلة "براند دبي" تعد أفضل مثال على المدى المتطور من الإبداع الذي يشهده قطاع صناعة القهوة في الإمارة. 

وأضاف أن منصة "براند دبي" في المهرجان شهدت مجموعة متنوعة من الأنشطة حيث تمت دعوة الزوار لتذوق القهوة، والتعرف على ما يقدمه العارضون من منتجات، منوها إلى أن التواجد في المهرجان شكل فرصة مهمة للتواصل مع التجار والمختصين ومنهم من أبدى رغبة في استيراد بعض المنتجات من دبي.

يذكر أن "براند دبي" يقوم بإطلاق وتنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات الرامية إلى إبراز جوانب الإبداع في دبي بأوجهه المتعددة بما في ذلك قطاع ريادة الأعمال الذي خصص له مبادرة "بكل فخر من دبي"، ويقوم من خلاله بتركيز الضوء على مشاريع ولدت على أرض دبي وحققت تميزا لافتا فيها. 


تعليقات