فن

"اختلال ضال" من التلفزيون إلى السينما.. بتوقيع مبدعه فينس جيليجان

الأربعاء 2018.11.7 08:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 107قراءة
  • 0 تعليق
ملصق

ملصق "اختلال ضال" - صورة أرشيفية

عاد مسلسل الدراما والجريمة "اختلال ضال" (Breaking Bad) إلى الواجهة خلال مؤتمر "الكوميك كون 2018"، عقب تلميح المؤلف والمنتج فينس جيليجان، لإمكانية إنتاج فيلم يكمل أحدث المسلسل الشهير، دون قول ذلك صراحة.

وطُرح سؤال، خلال جلسة في المؤتمر حضرها فريق عمل المسلسل، عما إذا "كنا سنرى فيلما يكمل أحداث المسلسل الشهير؟"، وأجاب نجم العمل براين كرانستون سريعًا بـ"لا"، فيما سارع جيليجان للقول: "كل شيء ممكن".


وعرض الموسم الـ5 من مسلسل "اختلال ضال" 29 سبتمبر/أيلول 2013 على قناة "AMC"، وإلى جانب استمرار تداوله باعتباره واحدا من المسلسلات الخالدة في تاريخ المسلسلات العالمية، أثار اختصار الفنانيْن الفرنسيَّين لوكاس ستول وجيلور موريستون، المسلسل المكون من 62 حلقة تلفزيونية إلى ساعتين و7 دقائق، وإعادة توليف مشاهده في فيلم بعنوان Breaking Bad: The Movie، كثيرا من الجدل وقت عرضه مارس/أذار 2017.


وبعيدا عن تكتم فريق العمل، أكدت مجلة "فارايتي" أن الكاتب والمنتج جيليجان يعمل على إنجاز فيلم لمدة ساعتين يتعلق بمسلسل "اختلال ضال"، فيما قال موقع "Collider" إن جيليجان يعكف على كتابة المشروع، لكن ليس من الواضح إن كان الفيلم سيكون متابع لأحداث المسلسل أو شيء آخر.

المعلومات المتداولة عن تطورات العمل قليلة، لكن الأكيد منها أن فينس جيليجان هو من يكتب السيناريو ويخرج الفيلم وينتجه بالتعاون مع مارك جونسون وميليسا بيرنشتاين.

ويرجح المتابعون أن تجديد تعاون جيليجان مع "Sony Pictures Television" لمدة 3 سنوات له علاقة بالفيلم المنتظر بالاشتراك من شبكة AMC، لا سيما أن الأخيرة نالت حصة الأسد من النجاح الكبير لمسلسل "اختلال ضال"، ومن الذكاء مواصلة استثماره.


فيما يكتنف الغموض موقف أبطال العمل، ومن المتوقع أن يشارك نجم المسلسل الشهير براين كرانستون، باعتبار الفيلم الحدث الفني الأهم على الساحة، كما أن مسلسل "اختلال ضال" شكل محطة لافتة في تاريخه، إذ ترشح ونال جوائز بالجملة عن دوره في "والتر وايت" أبرزها نيله جائزة الجولدن جلوب لأفضل ممثل في مسلسل دراما (2014)، وجائزة الإيمي لأفضل ممثل رئيسي في مسلسل دراما لأعوام 2008، 2009، 2010، 2014.

وتناول مسلسل "اختلال ضال" قصة مدرس كيماء يدعى "والتر رايت" يكتشف إصابته بالسرطان، لتدفعه الرغبة بتأمين مستقبل عائلته بعد وفاته إلى صناعة عقاقير "الميثامفيتامين" المخدرة وترويجها بواسطة أحد تلاميذه المعروف عنهم الاتجار بالمخدرات، ليصبح بعدها أشهر صانع لهذه المادة المخدرة، وهدفاً لإدارة مكافحة المخدرات التي يترأسها، للمصادفة، شقيق زوجته؛ لتتصاعد الأحداث بعدها ومفارقاتها التي لا تخلو من الكوميديا السوداء.

تعليقات