اقتصاد

بريطانيا تنوي تخفيف إجراءات الفحص الجمركي لسلع الاتحاد الأوروبي

الثلاثاء 2019.2.5 07:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 231قراءة
  • 0 تعليق
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

قالت الحكومة البريطانية، الإثنين، إن معظم السلع القادمة من الاتحاد الأوروبي سيُسمح لها بالدخول إلى البلاد من دون فحص جمركي كامل لـ3 أشهر على الأقل إذا خرجت بريطانيا من عضوية الاتحاد بدون اتفاق. 

وحسب رويترز، كانت شركات شحن حذرت من أن خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق قد يؤدي إلى تكدس آلاف الشاحنات على المنافذ الجمركية، حيث ستخضع تلك الشاحنات للمزيد من إجراءات الفحص الجمركي في المنافذ الكبرى مثل دوفر، الذي يمر خلاله 17% من تجارة السلع بالمملكة المتحدة.

وقالت إدارة إتش.آر.إم.سي الجمركية إنها فرضت إجراءات مؤقتة لاستيراد السلع من الاتحاد الأوروبي عبر 20 ميناء بريطانيا ونفق المانش، ستراجعها خلال 3 إلى 6 أشهر بعد 29 من مارس/آذار.

وأعادت تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية، الأحد، التأكيد على "تصميمها" تنفيذ بريكست في الوقت المحدد في 29 مارس/آذار، والحصول على تنازلات من بروكسل حول اتفاق الخروج، رغم رفض الأوروبيين القاطع إعادة التفاوض.

وكان البرلمان البريطاني صوّت الثلاثاء الماضي بالأغلبية على تعديل ملزم للحكومة يدعو الاتحاد الأوروبي إلى التخلي عن آلية التجارة والجمارك عبر الحدود الأيرلندية وتعويضها بإجراءات أخرى.

وكان إجنازيو فيسكو عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي، قد قال السبت، إن خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي دون اتفاق قد تكون له تداعيات خطيرة على اقتصاد أوروبا وإن كان الأثر المباشر على التجارة الدولية قد يثبت أنه محدود في الاتحاد الأوروبي ككل.

وفي كلمة ألقاها في روما، قال فيسكو الذي يشغل أيضا منصب محافظ بنك إيطاليا المركزي، إن "أي شيء من شأنه تعطيل الأسواق المالية قد تكون له تداعيات كبيرة على جميع الدول المعنية، وهذه القضية تخضع حاليا للدراسة عن كثب".

وكانت صحيفة الإندبندنت البريطانية، قالت إن مسؤولين بريطانيين بدأوا "عملا جادا" فيما يتعلق ببقاء المملكة المتحدة في اتحاد جمركي دائم للاتحاد الأوروبي كسبيل لإنقاذ اتفاق الانفصال البريطاني عن عضوية الاتحاد.

وقالت الصحيفة نقلا عن "مصدر رفيع المستوى في وايت هول" إن الاستعدادات الخاصة بالاتحاد الجمركي تجري على مستوى رفيع مع بعض وزراء الحكومة الذين يدفعون رئيسة الوزراء تيريزا ماي للقبول بفكرة أنه سيتعين عليها أن تتخلى عن معارضتها للاتحاد الجمركي لكي تحظى بدعم أعضاء حزب العمال في البرلمان لاتفاقها.

ونقلت الصحيفة عن المصدر قوله إن "هناك عملا جادا يجري بشأن اتحاد جمركي، نحن بحاجة لأن نكون مستعدين، ومن ثم فإننا مستعدون إذا ما سارت الأمور السياسية في ذلك الاتجاه".

تعليقات