سياسة

صحيفة: بريطانيا ترسل قوات عسكرية إلى القطب الشمالي لوقف توسعات روسيا

الإثنين 2018.10.1 09:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 479قراءة
  • 0 تعليق
وزير الدفاع البريطاني جافن ويليامسون

وزير الدفاع البريطاني جافن ويليامسون

أعلنت بريطانيا أنها سترسل 800 جندي إلى القطب الشمالي العام المقبل لوقف استيلاء روسيا على الأراضي هناك، مستغلة ذوبان القمم الجليدية.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، قال وزير الدفاع البريطاني جافن ويليامسون إن الوزراء البريطانيين يضعون استراتيجية جديدة تتضمن نشر مئات جنود من القوات الخاصة في النرويج، للتصدي إلى التهديد الروسي المتزايد في "فنائنا الخلفي"، حسب قوله.

وتابع ويليامسون قائلا إن روسيا تعيد فتح قواعد سوفيتية لم تكن مستخدمة منذ سنوات، وإن نشاطها البحري المتزايد في المنطقة يعني أنه على بريطانيا التحرك لحماية مصالحها الخاصة.

وينتاب الوزراء البريطانيون القلق على نحو خاص بسبب ذوبان القمم الجليدية في منطقة القطب الشمالي، وهو ما قد يستغله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإحكام قبضته على أراض هناك وتكثيف النشاط والوجود الروسي.

وفي اجتماع لحزب المحافظين في برمنجهام، أمس الأحد، قال ويليامسون إن التغير المناخي أثار صراعا للاستفادة من احتياطي النفط هناك. موضحا أن ذوبان الجليد يعني ظهور طرق شحن جديدة، فضلا عن زيادة أهمية هذه المنطقة.

وتابع: "قناصة غواصتنا الطائرة بوسيدون، المتمركزين في لوسيماوث بأسكتلندا، سيتعقبون الغواصات الروسية، ويبقوننا آمنين في وطننا ويساعدون حلفاءنا في الناتو".

وأضاف: "سنزيد من تدريباتنا مع أصدقائنا النرويجيين، حيث تتدرب 800 غواصة ملكية كل سنة في النرويج، بعيدا عن القطب الشمالي، يجب أن نكون مستعدين وأن نظهر أننا مستعدون للتعامل مع التهديدات بمجرد ظهورها".

وأشار إلى أن روسيا تزيد من نشاطها العسكري في القطب الشمالي بعدد كبير من الغواصات التي تعمل هناك تحت الجليد، ولديها طموح في أن تبني 100 منشأة روسية هناك.

ووفقا للصحيفة، ستقوم بريطانيا أيضا في شهر نوفمبر المقبل بنشر 3 آلاف قوة عسكرية هناك، كجزء من 40 ألف تدريب عسكري قوي خاص بحلف الناتو.

وفي تصريحات أمس الأحد، قال السير مايكل فالون، وزير الدفاع البريطاني السابق، إن هجمات غاز "نوفيتشوك" السامة يجب أن تكون جرس إنذار لتهديد نظام فلاديمير بوتين. لافتا إلى أنه يجب على بريطانيا تعزيز نفقاتها العسكرية لمحاربة التهديد الروسي المتزايد.

وأضاف أن زيادة النفقات الدفاعية بنسبة 2.5% فقط من الدخل القومي بحلول 2022 كفيل بأن يمنح القوات المسلحة البريطانية 7.7 مليار جنيه إسترليني كل عام.

تعليقات