رياضة

"النهائيات البريطانية" ترجح كفة الريال على يوفنتوس

السبت 2017.6.3 03:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 478قراءة
  • 0 تعليق
ملعب نهائي دوري الأبطال

ملعب الألفية في كارديف

يحتضن ملعب الألفية في العاصمة الويلزية كارديف نهائي دوري أبطال أوروبا بين يوفنتوس وريال مدريد (السبت)، وبالنظر لتاريخ الفريقين في البطولة فإن إقامة النهائي على ملعب بريطاني تعد فأل خير للريال، وعلى العكس بالنسبة لليوفي.

أساطير الريال يدعمونه قبل موقعة كارديف

وتجدر الإشارة إلى أن بريطانيا يقصد بها دول إنجلترا واسكتلندا وويلز،  والتي تشكل مع إيرلندا الشمالية "المملكة المتحدة".

وخاض الميرينجي نهائيين سابقين في الأراضي البريطانية، الأول أمام آينتراخت فرانكفورت الألماني بنسخة 1960 على ملعب هامدن بارك في العاصمة الاسكتلندلية جلاسكو، وفاز به نتيجة 7-3، والثاني في نسخة 2002 أمام باير ليفركوزن على نفس الملعب وفاز به بنتيجة 2-1.

في المقابل فإن البيانكونيري خاض نهائيا وحيدا على ملعب بريطاني، وكان في نسخة 2003 أمام ميلان على ملعب أولد ترافورد الخاص بمانشستر يونايتد، وخسر (2-3) بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

ويسعى اليوفي بطل الدوري الإيطالي لحصد لقبه الثالث في البطولة والأول منذ عام 1996، بينما يأمل الريال بطل إسبانيا في تحقيق لقبه الثاني على التوالي في دوري الأبطال وتعزيز رقمه القياسي في البطولة والوصول للقب الثاني عشر في تاريخه.

تعليقات