منوعات

رجل يتزوج عروسه بعد إنقاذها من تمساح أفقدها ذراعها

الثلاثاء 2018.5.8 03:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 541قراءة
  • 0 تعليق
فقدت العروس ذراعها الأيمن وأصيبت بجروح في الأيسر

فقدت العروس ذراعها الأيمن وأصيبت بجروح في الأيسر

تزوج بريطاني من خطيبته في إحدى مستشفيات زيمامبوي، حيث تخضع للعلاج بعد تعرضها لهجمة تمساح أفقدتها ذراعها.

وفي تقرير نشرته صحيفة "تليجراف" البريطانية، وصف جيمي فوكس، 27 عاما، اللحظة التي حاول فيها باستماتة إنقاذ خطيبته زانيلي ندلوفو، 25 عاما، التي التهم تمساح ذراعها بينما كانا يجدفان في قارب قابل للنفخ بنهر زامبيزي، قبل 5 أيام فقط من حفل زفافهما المخطط له.


وقال جيمي: "في أسبوع واحد تغيرت مشاعرنا من الصدمة والألم إلى تجربة مذهلة حقا".

ومضى موضحا أن الحادث البشع وقع في 30 إبريل الماضي، وأنه تمكن بأعجوبة من تخليص خطيبته من التمساح لكنها كانت قد نزفت كثيرا وكان من الممكن أن تفقد حياتها.

وتابع: "كنت أصرخ وأحاول إنقاذها. لم تكن تشكو من الألم عندما سحبتها خارج الماء، ربما كان ذلك بسبب الصدمة التي تعرضت لها. كنا نأمل في أن يتمكن الأطباء من إنقاذ ذراعها لكن لم يحدث هذا".


وفقدت زانيلي ذراعها الأيمن وأصيبت بجروح في ذراعها الأيسر. وبعد 5 أيام من الحادث تزوجا في المستشفى. وقال فوكس: "كنا سعداء لأننا لا نزال على قيد الحياة وتمكنا من الزواج في الوقت المحدد مسبقا بالرغم من أنه كان حفلا صغيرا جدا".

وأضاف أن الاحتفال الرسمي تم بالفعل لكنهما لم يشاركا فيه، لأن خطيبته كان عليها البقاء في المستشفى.

وخرجت زانيلي من المستشفى الإثنين، ويخطط الزوجان إلى الاستقرار في المملكة المتحدة بعد استخراج التأشيرة لزانيلي، ثم يبدآن في التفكير في شهر العسل.



تعليقات