رياضة

أزمة تحكيمية تصل لرئيس وزراء بلغاريا

الجمعة 2018.3.9 02:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 142قراءة
  • 0 تعليق
 الاتحاد البلغاري

الاتحاد البلغاري لكرة القدم

عجز الاتحاد البلغاري لكرة القدم عن احتواء التوتر؛ بسبب أزمة التحكيم في الدوري المحلي، لذا طالب رئيس الوزراء ووزير الرياضة بالتدخل للتعامل مع رؤساء الأندية الغاضبين.

واستقال بيتار بتروف رئيس لجنة الحكام، الأربعاء، تحت ضغط العديد من الأندية بداعي تحيز التحكيم خلال مباريات في الدوري المحلي.

وقال بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري: "من الصعب جدا مقاومة هذا الضغط، ولم يتحمل بتروف الضغوط حوله، لذا وافقت على الاستقالة".

وأضاف: "لم يكن قرارا سهلا، لا أحب إقالة أشخاص أو قبول استقالات، لم أتمكن من النوم الليلة الماضية".

وتلقى بتروف توصية من الشرطة في سبتمبر الماضي باتخاذ إجراءات أمنية بعدما تلقت عصابة إجرامية أوامر بالاعتداء عليه.

ووقع أكثر من 10 حكام ضحايا لهجمات عنف في السنوات الأخيرة.

وقال ميهايلوف: "تحدثت مع رئيس الوزراء (بويكو بوريسوف) ووزير الرياضة (كراسن كراليف) وسأعقد اجتماعا مع رؤساء الأندية، يجب أن يتعهد رؤساء الأندية بعدم التأثير على الحكام مجددا، وإذا لم يحدث هذا فإن أي حديث عن الحكام سينتقل إلى السلطات".

واشتكى الحكام عدة مرات من عدم الحصول على دعم كافٍ من لجنة الحكام والاضطرار للعمل تحت ظروف عصيبة.

وتعرض الاتحاد البلغاري ولجنة الحكام لانتقادات حادة من أندية أخرى بداعي مجاملة لودوجورتس الذي أحرز اللقب في آخر 6 مواسم.

تعليقات